12:01 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة جديدة إلى تناول الأدوية الشائعة كالباراسيتامول والمضادات الحيوية دون استشارة الطبيب، قد تكون لها أعراض جانبية وتساهمم في تغيير شخصية الإنسان.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الدكتورة سارة إي هيل طرقت في كتابها تحت عنوان "كيف تغير أقراص الدواء شخصية الإنسان"، إلى عدة أدوية غالبا ما نأخذها دون استشارة الطبيب، وفيما يلي تأثيرات بعض الأدوية بالتفصيل.

    حبوب منع الحمل

    أوضحت سارة هيل أن حبوب منع الحمل يمكن أن تسبب اختلافا في الشخصية، بدءا من كيفية قضاء وقت الفراغ إلى الأشياء التي تجذب متناولها.

    وقالت إن بعض النساء اللاتي يعتقدن أن وسائل منع الحمل لم تغير فقط موقفهن تجاه شركائهن، إلا أنها غيرت أيضا توجههن الجنسي تماما، وأضافت أن الأدوية الهرمونية يمكن أن تؤثر عقليا على النساء.

    الباراسيتامول

    وفي العام الماضي، لاحظت دراسة في مجلة Frontiers in Psychology أن الباراسيتامول يقلل من مشاعر التعاطف أو الفرح.

    وقال الطبيب النفسي جيف دورسو إن الباراسيتامول يقلل من المشاعر الإيجابية والسلبية على حد سواء، ووصفه هو وزملاؤه بأنه دواء فوضوي.

    أدوية الكوليسترول

    تبين أن العقاقير المخفضة للكوليسترول ومعالجة خطر الإصابة بأمراض القلب، يمكن أن تزيد العدوان.

    مضادات الاكتئاب

    ليس من المستغرب أيضا أن الأدوية النفسية مثل مضادات الاكتئاب التي لها تأثيرات على التركيب الكيميائي للدماغ قد يكون لها آثار جانبية نفسية أخرى.

    وأشارت دراسة إلى أن واحدا من كل عشرة أشخاص في المملكة المتحدة ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما، يتناول ثمانية أدوية مختلفة كل أسبوع، وتظهر الدراسات أنه كلما تناولت أدوية أكثر، زادت احتمالية تغيير المزاج.

    وأظهرت دراسة أجريت في 2018 تبحث في التأثيرات الجانبية لأكثر من 200 دواء، أن 15% من البالغين الذين تناولوا ثلاثة أو أكثر منها كانوا يعانون من الاكتئاب.

    حبوب حرقة المعدة

    تعد من بين الأدوية الأكثر استخداما في العالم، وتم ربط مثبطات مضخة البروتون المستخدمة لعلاج حرقة المعدة والارتجاع الحمضي بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، خاصة بين كبار السن، حيث تتداخل مع امتصاص فيتامين ب 12، وهو مادة مغذية تنتج مواد كيميائية تؤثر على تفكيرنا.

    أدوية الربو

    كما أن أدوية الربو والحساسية والتهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن تسبب أيضا الاكتئاب والهوس واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه؛ لأنها تعمل على مناطق الدماغ التي تنظم السيروتونين والدوبامين.

    المضادات الحيوية

    يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام المضادات الحيوية إلى جعلها أقل فعالية في علاج العدوى، كما ربطت مراجعة عام 2015 للسجلات الطبية في المملكة المتحدة المضادات الحيوية بزيادة القلق والاكتئاب.

    انظر أيضا:

    يدمر البكتيريا كالسهم المسموم... تطوير مضاد حيوي خارق
    احذر تناول الثوم بكثرة... الأطباء يكشفون 4 بدائل طبيعية للمضادات الحيوية
    الكلمات الدلالية:
    الشخصية, تأثير, مضادات حيوية, دراسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook