16:40 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أن البلازما الخاصة بالمتعافين من الرجال من فيروس كورونا، أكثر فاعلية من المتعافيات من النساء، وذلك لاحتوائها على عدد أكبر من الأجسام المضادة.

    ووفقا لما نشره موقع "بي بي سي" البريطاني، فإن الدراسات التي أُجريت على بلازما المتبرعين، أشارت إلى أن 43% من بلازما الرجال تحتوي على نسب عالية من الأجسام المضادة، مقارنة بنسبة 29% فقط من السيدات، وهذا يشير إلى أن بلازما المتعافين من الرجال، هي الأكثر فائدة في علاج المصابين بالفيروس التاجي الجديد.

    كما كشفت الدراسات عن وجود نسبة كبيرة من الأجسام المضادة للفيروس في أجساد كبار السن، والمرضى ذوي الأصول الآسيوية.

    وقال ديفيد روبرتس، أحد القائمين على عملية التبرع بالبلازما والدم في هيئة الخدمات الصحية البريطانية، إنهم بحاجة للمزيد من المتبرعين، خاصة من الرجال، لحقن المرضى من أجل تعزيز جهازهم المناعي ضد المرض.

    وأكد مركز الدم وزرع الأعضاء بهيئة الخدمات الصحية البريطانية، أنه تم طلب الحصول على بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد في شهر أبريل/نيسان، وبحلول منتصف شهر مايو/أيار، تلقوا تبرعات ما يقرب من 600 شخص متعاف.

    يذكر أن العديد من الدراسات كشفت من قبل، عن ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس كورونا بين الرجال، مقارنة بالسيدات، وبالتالي هذا جعلهم ينتجون أجسامًا مضادة بنسب عالية، مقارنة بالمصابين من السيدات.

    انظر أيضا:

    "مبادرة مصرية لحث المتعافين من كورونا على التبرع بـ"بلازما الدم
    خطر... التبرع بالبلازما غير صالح لجميع المتعافين من كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الدم, التبرع, فيروس كورونا, شفاء, دراسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook