07:33 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء الأحياء أن الديدان الحلقية تمتلك غددا سامة في منطقة الفم وعلى طول الأسنان.

    ووفقا للعلماء، فإن هذا النوع من الديدان يعيش في أمريكا الجنوبية ويشبه إلى حد كبير الأفاعي ويصل طوله إلى 43 سم، حيث أن هذه الديدان تعيش تحت الأرض مما يجعل دراستها صعبة.

    وتوصل العلماء، منذ فترة ليست بالبعيدة، إلى أن الديدان الحلقية تمتلك ذيولا سامة تفرز سائلا مخاطيا مما يسمح لها بالغوص بسرعة تحت الأرض والهروب من الحيوانات المفترسة.

    ولكن في سياق دراسة حديثة، تم العثور على غدد سامة في تجويفها الفموي قادرة على تدمير الدهون الفوسفاتية والبروتينات لدى الفريسة. ويعتقد العلماء أن هذه الميزة ظهرت منذ أكثر من 200 مليون سنة لمساعدتها على التكيف في صيد اللافقاريات، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    وقال الدكتور إدموند برودي من جامعة يوتا: "لقد اعتدنا على الاعتقاد بأن البرمائيات (الضفادع وما شابهها) غير مؤذية في الغالب. لذلك، عندما علمنا أن الديدان الحلقية البرمائية يمكن أن تسبب لدغات سامة، فوجئنا جدًا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook