02:55 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجد العلماء أنه بإمكان الأخطبوط والحبار ومخلوقات بحرية أخرى أن تغير لونها وأن تصبح شفافةً باستخدام أنسجة متخصصة في أجسامها، متحكمة بانعكاس الضوء ونفاذه من خلالها.

    ووصف العلماء في ورقة بحثية نشرت في مجلة "Nature Communications"، كيف ألهمهم جلد رأسيات الأرجل لمنح خلايا الثدييات القدرة على تشتيت الضوء وضبط شفافيتها، بحسب ما ذكر موقع "ibelieveinsci" العلمي.

    وصرحت أترولي تشاترجي المؤلفة الرئيسة للدراسة، طالبة الدكتوراه بجامعة كاليفورنيا في الهندسة الكيميائية والجزيئية الحيوية: "يهدف مشروعنا العلمي إلى تصميم أنظمة خلوية وهندسة أنسجة تتحكم في نقل الضوء وعكسه وامتصاصه".

    وبدأ الباحثون باستنبات خلايا الكلى الجنينية البشرية وعدلوها وراثيًا لتعبر جينيًا عن البروتين، ووجدوا أن البروتينات تتجمع على شكل جسيمات في سيتوبلازم الخلايا في ترتيب غير منتظم، ورأوا عبر المجهر الضوئي وتنظير الطيف أن جسيمات البروتين المدخلة غيّرت طريقة تشتيت الخلايا للضوء، قالت تشاترجي: "أصابتنا الدهشة عندما وجدنا أن الخلايا لم تعبر عن البروتين فحسب، بل حزّمت أيضًا البروتين في بنى كروية ووزعتها في أنحاء الخلايا".

    وأضافت: "من خلال الفحص المجهري كمي الطور، علمنا أن هياكل البروتين تمتلك صفات مرئية مميزة أو خصائص تشتيت ضوء مختلفة مقارنةً بالسيتوبلازم الخلوي، أعني أنها تصرفت كأنها في بيئتها الطبيعية".

    وتلقى هذا المشروع، الدعم من وكالة مشاريع البحوث التطبيقية الدفاعية ومكتب القوات الجوية للبحوث العلمية، وشارك فيه أيضًا باحثون من جامعة كاليفورنيا سان دييغو وشركة هاماماتسو فوتونيكس اليابانية.

    انظر أيضا:

    معدلة وراثيا... فتاة آلية فاتنة تلعب دور بطولة في فيلم هوليوودي... صور وفيديو
    البعوض "المعدل وراثيا" يكافح حمى الضنك
    حب القهوة وعشق قيادة السيارات... أغرب العادات التي تنتقل وراثيا
    الكلمات الدلالية:
    الهندسة الوراثية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook