18:26 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 122
    تابعنا عبر

    لاحظ مجموعة من رعاة الرنة في إحدى البحيرات الضحلة في سيبيريا جمجمة غريبة هائلة الحجم، كشفت عن بقايا حيوان منقرض منذ حوالي 10 آلاف عام.

    وعثر رعاة الرنة على جمجمة هائلة الحجم أثارت استغرابهم في المياه الضحلة لبحيرة في منطقة سيبيريا الروسية، ما جعلهم يتواصلون مع العلماء، الذين توجهوا مباشرة إلى مكان الاستكشاف.

    وتوجه فريق من علماء الآثار مع بعثة استكشافية إلى مكان تواجد الجمجمة، والتي افترضوا أنها تعود لحيوان ماموث منقرض.

    وتوقع العلماء وجود مدافن كبيرة في البحيرة لهذه الحيوانات، واقترحوا بقاء العديد من العينات المفترضة "في الوقت الحالي" في أماكنها الطينية في عمق البحيرة، والتي ستكون هدفا لبعثات استكشافية جديدة، بحسب صحيفة "ريمبلر" الروسية.

    وأزال الفريق البحثي الجمجمة الهائلة لحيوان الماموث المنقرض، ووجدا أسفلها الفك السفلي مع عدد من الأضلاع والساق وبعض الأوتار التي حفظتها الطبقات الطينية.

    ويتوقع العلماء أن هذه الجمجمة الكبيرة تعود لحيوان الماموث الصوفي المنقرض قبل 10 آلاف عام، والتي أشارت الأبحاث إلى أنها ربما عاشت لفترات أطول في سيبيريا وألاسكا.

    وحفظ الطين المتجمد في سيبيريا العينة بشكل جديد وسيعمل الفريق العلمي على استعادة كامل عظام الماموث المنقرض في وقت قريب.

    انظر أيضا:

    ربما تكون منهم... أشخاص يحظر عليهم تناول البطيخ الأحمر
    البرلمان الصومالي يقيل الحكومة في تصويت على الثقة
    بحجم ملعب كرة قدم.. "ناسا" تطلق أداة علمية فريدة إلى الفضاء.. صور وفيديو
    دراسة: "حبة البركة" تعالج مرض "كوفيد 19"
    الكلمات الدلالية:
    سيبيريا, ماموث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook