09:49 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 73
    تابعنا عبر

    قالت عالمة الفيزياء الفلكية ساندرا جيفرز من جامعة جوتنجن في ألمانيا إن الكواكب المكتشفة حديثا ستمكننا من إجراء دراسات أدق، متضمنة البحث عن الحياة خارج مجموعتنا الشمسية.

    ووجد العلماء كوكبين خارجيين رُبما يكونان صخريين مثل كوكبي الأرض والمريخ، ويدوران حول نجم يُسمى لاكيل Lacaille 9352 أو GJ 887. ويبدو أن هناك إشارة على وُجود كوكب صخري ثالث يدور حول هذا النجم ولكن على مسافة أكبر، ما يجعله لا ساخنًا للغاية ولا بارًاد. ما يحتمل وجود ماء سائل على سطحه، بحسب ما ذكر موقع "ibelieveinsci".

    ​ولم تُؤكد هذه الإشارة بعد، لكن يكفي اكتشاف الكوكبين السابقين -واحتمال وجود كوكب ثالث- لإجراء دراسة أعمق حول النظام GJ 887.

    يعد النجم قزمًا أحمر، أي نجمًا صغيرًا باردًا نسبيًا ويعيش طويلًا. وهو أحد الأنواع المُنتشرة بكثرة في مجرة درب التبانة. وتُقدر كتلته بنحو نصف كتلة شمسنا.

    تقع العديد من الكواكب الخارجية التي تدور حول الأقزام الحمراء -غير الساخنة عكس شمسنا- في مناطق صالحة للحياة وقريبة من نجمها مقارنةً بموقع الأرض بالنسبة إلى الشمس.

    انظر أيضا:

    هل هي حضارة قديمة... اكتشاف آثار غامضة على كوكب المريخ... فيديو
    العلماء يثبتون نشاط البراكين على كوكب الزهرة
    ينقذ الكوكب... دراسة: فائدة سحرية لشعر الإنسان بعد الحلاقة
    الكلمات الدلالية:
    كواكب, الفضاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook