10:10 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ستحدث عاصفة جغرافية مغناطيسية قوية على الأرض يومي 28 و 29 يوليو، ما قد يؤدي إلى حدوث خلل في الأجهزة الإلكترونية والاتصالات، وفقا لما ذكره خبراء روس.

    وأعلن بافيل فوروبيوف، العالم الروسي لقناة "زفيزدا" الروسية، معلقًا على تقارير حول العاصفة المغناطيسية التي ستحدث على الأرض يومي 28 و 29 يوليو إنه يمكن للعواصف المغناطيسية أن تؤثر على صحة الإنسان.

    وقال للقناة: "لم أسمع أبدًا أنها تؤثر بطريقة ما أو بأخرى على الأشخاص. هذا محض خيال في الغالب".

    في الوقت نفسه، أوضح فوروبيوف أن العديد من التقارير حول ضعف تحمل العواصف المغناطيسية من قبل الأشخاص المصابين ببعض الأمراض المزمنة ليس لها إثباتات علمية.

    وكان معهد ليبيديف الفيزيائي التابع لأكاديمية العلوم الروسية قد أعلن أنه ستحدث عاصفة مغناطيسية في الفترة من 28 إلى 29 يوليو/ تموز.

    ووفقا للخبراء، فإن مثل هذه الأحداث قادرة على تعطيل عمل الأجهزة الإلكترونية والاتصالات وقنوات الاتصالات.

    انظر أيضا:

    تعطل الاتصالات والأجهزة الإلكترونية...عاصفة مغناطيسية قوية تضرب الأرض
    ثاني أقوى عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض
    عاصفة مغناطيسية من الدرجة الأولى تضرب الأرض يوم 24 تموز/يوليو
    الكلمات الدلالية:
    الصحة, الشمس, عاصفة مغناطيسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook