17:20 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    رصدت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" كويكبا عبر كوكب الأرض من مسافة تعتبر هي الأكثر قربا على الإطلاق في تاريخ الرصد البشري.

    واجتاز الكويكب الذي أطلق عليه اسم "2020 QG" الأرض بسرعة 8 أميال في الثانية الواحدة، ورصد على بعد حوالي 1830 ميلًا (2950 كيلومترًا) فوق جنوب المحيط الهندي.

    قالت "ناسا" إن كويكبا بحجم "سيارة دفع رباعي حلق بالقرب من الأرض أكثر من أي صخرة فضائية أخرى مسجلة صباح الأحد الماضي، لكن لحسن الحظ لم يكن له تأثير على الكوكب".

    وبحسب موقع "ناسا" يبلغ عرض الكويكب حوالي 10 إلى 20 قدما (3 إلى 6 أمتار)، وهو كويكب صغير جدا وفقا لمعايير الكويكبات الأخرى، وأضافت: "لو أن الكويكب كان على مسار تصادم، فمن المحتمل أن يصبح كرة نارية أثناء تحطمه في الغلاف الجوي للأرض، وهي ظاهرة تحدث عدة مرات في العام".

    وبحسب بعض التقديرات، هناك مئات الملايين من الكويكبات الصغيرة بحجم هذا الكويكب، لكن من الصعب للغاية اكتشافها حتى تقترب بشكل كبير من الأرض.

    ونوهت الوكالة إلى أن الغالبية العظمى من هذه الكويكبات تمر بأمان على مسافات أكبر بكثير، وعادة ما تكون أبعد بكثير من القمر.

    وبحسب موقع "نيويورك بوست"، لم يُلاحظ الكويكب إلا بعد حوالي ست ساعات من مروره بالقرب من أقرب نقطة له على كوكب الأرض بسبب صغر حجمه.

    وقال بول تشوداس، مدير مركز "ناسا" لدراسات الأجسام القريبة من الأرض: "إنه لأمر رائع حقا أن نرى كويكبا صغيرا يقترب إلى هذا الحد، لأننا نستطيع أن نرى جاذبية الأرض تنحني بشكل كبير في مسارها".

    وأضاف "تظهر حساباتنا أن هذا الكويكب قد انقلب وانحرف بمقدار 45 درجة أو أكثر من ذلك (بسبب الجاذبية) وتأرجح بجانب كوكبنا".

    انظر أيضا:

    مسبار فضائي يرصد توهج أخضر "مخيف" في المريخ.. صور وفيديو
    تجعل برج خليفة "كقزم"... المريخ يحوي أنابيب بركانية تتسع لمدن كاملة... صور وفيديو
    ربط أولى محطات براكة للطاقة النووية بشبكة الكهرباء في الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    كوكب, كويكب, الفضاء, ناسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook