01:15 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    احتفظت الصخور المتحجرة بمشهد سحري للحظة ابتلاع حيوان من عصور ما قبل التاريخ لسحلية ضخمة قبل نحو 240 مليون عام.

    ويتوقع العلماء أن حيوان "الإكثيوصور" الذي يبلغ طوله حوالي 15 قدمًا والذي عاش قبل 240 مليون عام قد مات مباشرة بعد ابتلاعه زاحفا ضخما بطول 12 قدما نتيجة عسر الهضم الذي أصابه.

    وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أكد فريق العلماء في جامعة كاليفورنيا أن السبب الدقيق للوفاة غير معروف إلى هذه اللحظة، لكن التحليل كشف أن المفترس مات بعد وقت قصير من وجبته الهائلة.

    كان لهذا "الإكثيوصور" الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، فك قوي جدا بما يكفي لتمزيق السحلية البحرية الصغيرة إلى أشلاء قبل أكلها.

    وتعتبر هذه الأحفورة هي الأكبر من نوعها في العالم والتي تحتوي بداخلها على مخلوق يبتلع مخلوقا آخر، وفقًا للفريق المسؤول عن الاكتشاف، الذي قال إن الأمر استغرق عدة سنوات قبل أن يتم هذا الاكتشاف.

    واكتشف المخلوق المتحجر في منطقة بجنوب غرب الصين في عام 2010 مع سحلية من نوع "ثالاتوصور" في معدته.

    الكلمات الدلالية:
    حيوانات, الطبيعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook