21:32 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    اكتشف ألكسندر فلمنج عام 1928، عن طريق الصدفة، أول مضاد حيوي في العالم عندما ظهر عفن غريب في أحد أطباق تجاربه قضى على جميع الفيروسات التي حوله، لتشكل هذه الحادثة حدا فاصلا في عالم الطب والصحة.

    وقام العلماء في ذلك الوقت بتجميد العفن الأصلي الذي ظهر في طبق فلمنج، بهدف الحفاظ عليه ودراسته بشكل معمق والاستفادة منه مستقبلا.

    وبعد 92 عاما من التجميد، قرر مجموعة علماء إعادة إحياء عينة من فطريات فلمنج، وقاموا بتسجيل الرقم التسلسلي لحمضه النووي، بهدف مساعدتهم في تطوير مضادات حيوية جديدة، لكن النتائج التي لاحظوها كانت غريبة بعض الشيء.

    وقال العالم والاستاذ الجامعي في "أكسفورد" تيم باراكلو: "بعد هذه الفترة الطويلة التي قضاها العفن بالتجميد، ينمو مرة أخرى بكل بساطة".

    وأضاف باراكلو: "ما عليك سوى أخذ قطعة صغيرة من العفن المجمد في هذا الأنبوب ووضعه في طبق مناسب وسينتشر بسرعة كبيرة".

    وعبر العالم عن دهشته، قائلا: "لقد أدركنا، أنه لم يقم أحد بتسجيل تسلسل جينوم هذا البنسلين الأصلي، على الرغم من أهميته التاريخية للتجارب".

    واستخدم الفريق المعلومات الجينية لمقارنة البنسلين المنتج في عهد فلمنج مع سلالتين من البنسلين في أمريكا تستخدم على نطاق واسع لإنتاج المضادات الحيوية الصناعية.

    ولاحظ الفريق وجود اختلاف بين النوعين، من حيث المعلومات الجينية، بين البنسلين التي ينتجه العفن الأصلي الأول وبين البنسلين المصنع، وهو ما خالف توقعاتهم، بحسب البحث المنشور في مجلة "Scientific Reports".

    ونوه الباحث إلى أن الهدف من هذه العملية هو البحث عن الاختلافات التي تطورت بشكل طبيعي في أنواع المضادات الحيوية المختلفة والتي من شأنها أن تلقي الضوء على كيفية تعديل إنتاج المضادات الحيوية في المستقبل للمساعدة في "المعركة ضد الجراثيم والفيروسات".

    وقال باراكلو: "قد يقدم لنا بعض الاقتراحات حول كيفية محاولة تحسين استخدامنا أو تصميم مضادات حيوية جديدة لمكافحة البكتيريا".

    وأضاف الباحث: "بذل الكثير من الجهد في البحث عن فئات جديدة من المضادات الحيوية. ولكن بعد استخدامها لفترة من الوقت، خلال فترة 5 أو 6 سنوات تفقد هذه المضادات مقاومتها".

    وأدرك ألكسندر فلمنج (مكتشف أول مضاد حيوي في العالم) أن اكتشافه يمكن أن يتعرض للخطر بسبب مقاومة المضادات الحيوية طبيعيا وحذر من المخاطر حول هذا الشأن، في المحاضرة التي ألقاها أثناء حصوله على جائزة نوبل في عام 1945، بحسب "سي إن إن".
    وقال فلمنج: "قد يأتي الوقت الذي يمكن فيه لأي شخص في المتاجر شراء البنسلين، لكن هناك مخاطر تتمثل من عدم معرفة الجرعات بشكل دقيق، ما يعرض ميكروباته لكميات غير قاتلة من الدواء، يجعلها مقاومة للمضاد".

    انظر أيضا:

    ظريف لـ "سبوتنيك": أفضل طريقة لمعالجة مخاوف تركيا تتمثل بنشر قوات سورية وعراقية على حدودها
    "إسرائيل ليست عقبة"... إيران تعلن استعدادها لتحسين العلاقات مع الإمارات والبحرين
    مفاجأة للشرطة... تفاصيل مثيرة لمستودع "عوازل ذكرية مستعملة" تديره امرأة
    "نستقبل كل إشارة"... إيران تكشف حزمة أسلحة منها "حاملة طائرات" وصواريخ غواصات
    طفلة تكتب رسالة بطول 15 مترا لجارتها بهدف استعادة لعبها... صور
    الكلمات الدلالية:
    علماء, مضاد حيوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook