21:31 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة حديثة أن الإجهاد والضغط الشديدين يمكن أن يخصم سنوات من حياتك.

    وفي الدراسة التي أجراها باحثون من المعهد الفنلندي للصحة والرعاية في عوامل نمط الحياة التي تقصر مستوى العمر المتوقع للرجال في سن 30 عاما، اكتشفوا أن الإجهاد من الممكن أن يقلل من عمر الإنسان بما مجموعه 2.8 سنة.

    وكان من المثير للاهتمام أن الخاضعات للدراسة من الإناث اللواتي يعانين من الإجهاد لفترات طويلة كان لهن نتائج أفضل قليلا مقارنة بالنساء، إذ تم تقليل العمر التي تفقده النساء بإجمالي 2.3 سنة مقارنة مع 2.8 سنة للرجال، وعزا الباحثون هذا التباين إلى النساء يتمتعن بأنماط حياة صحية بشكل عام، والتي يمكن أن تعوض آثار الإجهاد الجامح.

    كما تضمنت الدراسة الفنلندية أنماط حياة أكثر خطورة تساهم في تخفيض متوسط ​​العمر المتوقع، مثل التدخين الذي يقلل 5.5 سنة، وقلة ممارسة الرياضة (2.4 سنة)، بينما الإصابة بمرض السكري - والتي تعتبر عادةً حالة "خطيرة" إلى حد ما - تقلل متوسط ​​العمر المتوقع للذكور بمعدل 5.3 سنوات.

    وبحسب "مايو كلينيك"، فهناك مجموعة كاملة من الطرق التي يمكن أن يؤثر بها التوتر على صحتك الجسدية، مثل الصداع والتوتر العضلي وآلام الصدر ومشاكل في الجهاز الهضمي والتعب والتغيرات في أنماط النوم، كما أن التوتر المستمر يمكن أن يثير مخاوف صحية خطيرة، بما في ذلك السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم وحتى النوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

    انظر أيضا:

    زيت نباتي يقضي على القلق والخوف ويحسن النوم
    منها الشوكولاتة الداكنة... أطعمة تساعدك على كبح التوتر والقلق
    أطعمة تعينك على مكافحة القلق والتوتر
    معالج نفسي يحدد نصيحة هامة للسيطرة على نوبات القلق
    بعد قلق من أسرته وأصدقائه... مدير أعمال مصطفى قمر يكشف حقيقة وفاته
    الكلمات الدلالية:
    منوعات, طب, صحة, علوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook