06:57 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف بحث علمي جديد أن السيدات اللاتي ينجبن أطفالا في سن متأخرة، تكون أعمارهن أطول من اللاتي ينجبن أخر طفل في سن مبكرة.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن القائمين على البحث توصلوا إلى أن السيدات اللاتي ينجبن أخر طفل في الثلاثينات أو الأربعينات من أعمارهن، يعشن أعمارا أطول من الأمهات اللاتي ينجبن في سن مبكر عن ذلك.

    ويعتقد أن هذا نتيجة وجود التيلوميرات وهي عبارة عن أغطية واقية في نهاية الكروموسومات، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أن التيلوميرات ترتبط بطول العمر والصحة.

    وقبل التوصل لهذه النتيجة، فحص الباحثون ما يزيد عن 1200 سيدة إما بعد انقطاع الطمث أو خضعن للفحص من خلفيات اجتماعية واقتصادية مختلفة.

    ووجدت دراسة سابقة على نطاق محدود وجود تيلوميرات أطول في الأمهات الأكبر سنا.

    لكن الصحيفة أشارت أيضا إلى أنه من غير المستبعد أن الأمهات اللاتي ينجبن أطفالًا في مرحلة متأخرة من الحياة لديهن تيلوميرات أطول لأنهن أكثر ثراء.

    وأشارت إلى أن العديد من النساء الميسورات يؤخرن تأسيس أسرة لمتابعة حياتهن المهنية، بينما تميل السيدات الأقل ثراء إلى الحمل في وقت مبكر من الحياة.

    انظر أيضا:

    طبيب ينجب 17 ابنا من نساء دون علمهن
    دراسة: ولادة جنين ميت كل 16 ثانية حول العالم
    حالة طبية نادرة... ولادة طفلة بفم ثان... صور
    النساء أوفر حظا... عدد السنوات التي يخسرها الرجال من عمرهم بسبب التوتر
    الكلمات الدلالية:
    أمهات, الولادة, الحمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook