16:59 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء من جامعة "جونز هوبكنز" في الولايات المتحدة أن الخفافيش قادرة على التنبؤ بمسار الضحية، وبناء خطط بشكل آني لافتراسها.

    ووفقا للعلماء، فإن هذه الخطط يتم بناؤها على أساس أصوات الصدى، وتكون حتمية حتى ولو كانت الفريسة مختبئة خلف الأشجار التي تمنع تحديد الموقع بالصدى.

    وأجرى الباحثون تجربة عن طريق تعليم الخفافيش تتبع الحشرات دون مغادرة العش، حيث سجل العلماء إشارات تحديد الموقع بالصدى المنبعثة من الحيوانات، بالإضافة إلى انعطاف الرأس عندما تتبع الخفافيش طيران الحشرات.

    وأضافوا أيضا عقبات تجعل من الصعب تتبع الفريسة. وتبين أن الخفاش استطاع تتبع الفريسة بدقة منتهية النظير، وفق مجلة "Proceedings of the National Academy of Sciences" العلمية.

    من المعروف أن الخفافيش تستخدم فواصل زمنية بين انبعاث إشارة الموجات فوق الصوتية والصدى الناتج لتحديد مسافة الفريسة. حيث يقوم الخفاش بإمالة رأسه من أجل التقاط التغييرات في شدة الصدى والعثور على الحشرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للخفافيش تقدير سرعة طيران الفريسة.

    ويعتقد العلماء أن الخفافيش تستخدم معلومات حول سرعة الضحية، التي يتم الحصول عليها من خلال تأخير الصدى، وكذلك الاتجاه الذي توجد فيه الفريسة، لإنشاء نموذج داخلي والتنبؤ بالموقع المستقبلي للهدف. وفي الوقت نفسه، تقوم بضبط وتيرة الصدى لتحديث النموذج وتحسينه أثناء الصيد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook