12:07 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    سرطان الجلد الميلانيني الخبيث "Malignant Melanoma" هو واحد من السرطانات الأكثر شيوعا وخطورة.

    كشفت نجمة "Love Island" مولي ماي هيغ، أن الشامة التي أزالتها من ساقها كانت سرطانية. وفي وقت سابق من هذا الشهر، بدأت الفتاة البالغة من العمر 21 عاما في رفع مستوى الوعي على وسائل التواصل الاجتماعي حول أهمية فحص الشامات بعد أن قال طبيب إن الشامة في ساقها بحاجة إلى إزالة. وفق موقع "independent".
    في مقطع فيديو جديد على "YouTube" بعنوان: "شاركت المؤثرة تجربتها الخاصة، موضحة أنها قامت في البداية بفحص الشامة من قبل اثنين من أطباء الأمراض الجلدية ولكن قيل لها إنه لا داعي للقلق". ومع ذلك، سعت في النهاية إلى الحصول على رأي ثالث أثناء الفحص الدوري لأنها "شعرت أن شيئا ما لم يكن على ما يرام". في الفيديو، شاركت هيغ اللحظة التي أعطاها فيها الطبيب نتائج الخزعة عبر الهاتف، وأخبرها أنه ورم ميلاني خبيث وستحتاج إلى مزيد من الجراحة".

    ماهو الورم الميلانيني؟

    الورم الميلاني، المعروف أيضا باسم سرطان الجلد الخبيث، هو نوع من سرطان الجلد يمكن أن ينتشر إلى أعضاء أخرى في الجسم.

    تعتبر الأورام الميلانينية أقل شيوعا من سرطانات الجلد غير الميلانينية، لكنها من أخطر أشكال سرطان الجلد، وفقا لمؤسسة الجلد البريطانية، يمكن أن تتطور من الشامات الموجودة، لكنها تظهر في الغالب كعلامات جديدة على الجلد .

    ويتطور الورم الميلانيني، أخطر أنواع سرطان الجلد، في الخلايا (الصباغية) التي تنتج الميلانين — الصبغة التي تعطي جلدك لونه. ويمكن أن يتشكل الورم الميلانيني في عينيك ونادرا ما يتشكل في الأعضاء الداخلية، مثل الأمعاء.

    ولم يتضح بعد السبب المحدد للإصابة بأورام ميلانينية، لكن التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV) القادمة من أشعة الشمس أو مصابيح وأسرة التسمير يزيدان من خطر الإصابة بالورم الميلانيني. قد يساعد التقليل من التعرض للأشعة فوق البنفسجية في الحد من مخاطر إصابتك بالورم الميلانيني.

    يبدو أن خطورة إصابة الناس تحت سن الأربعين بورم ميلانيني في تزايد مستمر وخاصة لدى النساء. وربما تساعد معرفة العلامات التحذيرية لسرطان الجلد في ضمان الكشف عن التغيرات السرطانية ومعالجتها قبل انتشار السرطان. يمكن معالجة الورم الميلانيني بنجاح إذا تم اكتشافه مبكرا.

    تتكون الأورام الميلانينية في أي مكان في الجسم. وتكون عادة في المناطق التي تتعرض للشمس، مثل الظهر، السيقان، الذراعين والوجه.

    قد تتكون الأورام الميلانينية في المناطق التي لا تتعرض كثيرا للشمس، مثل باطن القدم وراحة اليد والطبقات المحيطة بالأظافر. تشيع هذه الأورام الميلانينية بشكل أكبر في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

    أول علامات الورم الميلانيني وأعراضه:

    - حدوث تغير في شامة موجودة.
    -تطور نمو جديد مصطبغ أو غير معتاد الشكل على الجلد.
    لا يبدأ الورم الميلانيني دائما في صورة شامة. وقد يحدث أيضا في جلد يبدو فيما عدا ذلك طبيعيا. وحسب دراسة علمية نشرت على "mayoclinic": هناك شامات، غير الطبيعية، التي تشير إلى وجود الورم الميلانيني.
    ولمساعدتك في تحديد سمات الشامات غير الطبيعية التي قد تشير إلى وجود أورام ميلانينية أو سرطانات الجلد الأخرى، تذكر الأحرف "ABCDE":

    A الشكل غير المتماثل. ابحث عن الشامات ذات الأشكال غير المنتظمة، مثل الأنصاف التي تختلف تمامًا في الشكل عن بعضها البعض.
    B الحوافِّ غير المنتظمة. ابحث عن الشامات ذات الحواف غير المنتظمة، المثلومة أو المدورة - والتي تميز الأورام الميلانينية.
    C التغيرات في اللون. ابحث عن النمو الذي يحتوي على العديد من الألوان أو التوزيع غير المتساوي للألوان.
    D القطر. ابحث عن نمو جديد في شامة يبلغ أكبر من ربع بوصة (حوالي 6 ملم).
    E التطور. ابحث عن التغيرات مع الوقت، مثل الشامات التي تنمو في الحجم أو التي تتغير في اللون أو الشكل. قد تتطور الشامات أيضًا لتعطي علامات وأعراض جديدة، مثل الحكة الحديثة أو النزيف.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook