17:56 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال علماء في جامعة كاليفورنيا، إن الإثيرات ثنائية الفينيل متعددة البروم، المستخدمة في تصنيع الأثاث والتنجيد والإلكترونيات، والتي تزيد الحماية من الحرائق، يمكن أن تؤدي إلى تطور مرض السكري.

    وذكرت "ميديكال لايف سيانسس" نقلاً عن دراسة أجراها العلماء، أنهم أجروا اختبارات على إناث الفئران الحوامل بتعريضها لجرعات منخفضة من إثيرات  ثنائية الفينيل متعددة البروم.

    نتيجة لذلك، تطور لدى النسل عدم تحمل الجلوكوز وحساسية أنسولين منخفضة. ولاحظ الخبراء ارتفاعا في مستويات السكر في الدم لدى إناث الفئران (الأمهات) أيضا، لكنها لم تتأثر بشدة مثل صغارها.

    وقال أحد مؤلفي الدراسة، مارغريتا كوراس كولازو: "تظهر نتائجنا أن المواد الكيميائية البيئية مثل الإثيرات ثنائية الفينيل متعددة البروم يمكن أن تنتقل من الأم إلى النسل، وأن تعرضها النمائي المبكر ضار بالصحة".

    وأكد العلماء أن الدراسات على البشر لم تجر بعد، ولكن الآثار السلبية للإثيرات ثنائية الفينيل متعددة البروم على صحة الإنسان قد تم إثباتها علميًا.

    إنفوجراف..طرق ذكية لتناول كميات أقل من السكر
    © Sputnik
    طرق ذكية لتناول كميات أقل من السكر

    انظر أيضا:

    خلافا لما كان يعتقد سابقا... علماء يكشفون أهمية تناول البطاطا للمصابين بالسكري
    من فوائد "الكاكا".. تحميك من أمراض القلب والسكري
    السبب الرئيسي لمرض السكري
    دراسة: السكري من النوع الثاني يتضاعف عند الأطفال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook