15:34 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    توصل العلماء إلى سبب مرجح وراء إصابة رواد الفضاء بمشاكل صحية مع قضائهم وقت طويل في الفضاء الخارجي، مثل اضطرابات القلب والأوعية الدموية واضطرابات النوم.

    ورجحت دراسة جديدة أن الميتوكوندريا (مراكز توليد الطاقة) للخلايا قد تلعب دورا رئيسيا في المشاكل الصحية، وذلك لأن الفئران التي تعاني من مشاكل في العين والكبد في الدراسات غالبا ما تعاني من خلل في الميتوكوندريا، بحسب قولهم.

    وأشار العلماء في دراستهم إلى أن رائد فضاء وكالة "ناسا"، سكوت كيلي، قد يكون واجه تغيرات في جهاز المناعة على متن محطة الفضاء الدولية في عام 2015 نتيجة لمشاكل الميتوكوندريا.

    كما دعمت عينات السوائل الجسدية المأخوذة من العديد من رواد الفضاء الآخرين المزاعم بأن نشاط الميتوكوندريا تغير أثناء وجودهم في الفضاء.

    وتوصل العلماء إلى اكتشافهم العلمي الأول بفضل منصة "جين لاب" مفتوحة المصدر التابعة لوكالة "ناسا" الفضائية، والتي تقوم مهمتها على جمع كميات كبيرة من بيانات بيولوجيا الفضاء من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك معلومات الخلية وكذلك الحمض النووي، والحمض النووي الريبي والبروتينات.

    وتعزز نتائج الدراسة الجديدة المخاوف من أن رواد الفضاء قد يواجهون تحديات صحية كبيرة في المستقبل، خاصة للرحلات إلى القمر والمريخ، ومع ذلك، يمكن أن يكون هذا الاكتشاف العلمي حاسما للتغلب على هذه المشكلات.

    ويقول مؤلف الدراسة الرئيسي، أفشين بهشتي، لوكالة "ناسا" إن هذا قد يؤدي إلى "تدابير مضادة وأدوية" تحافظ على حياة الناس بشكل جيد في الفضاء لفترات طويلة، كما أنه قد يكون من الآمن لهم قضاء أشهر في رحلات المدار أو الفضاء السحيق.

    انظر أيضا:

    طهران تعتزم إرسال رواد فضاء إيرانيين إلى الفضاء
    روسيا تطور أحذية "الأخف في العالم" لتدريب رواد الفضاء
    اتفاقية جديدة بين الإمارات و"ناسا" لتدريب رواد فضاء
    ناسا تختبر بذلات رواد الفضاء للعمل تحت سطح الماء... صور وفيديو
    انطلاق مركبة "سبيس إكس" وعلى متنها 4 رواد إلى محطة الفضاء الدولية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    رواد فضاء, منوعات, ناسا, الفضاء, العلماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook