19:51 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تزعم دراسة جديدة أن هناك درجة حرارة محددة كفيلة لقتل فيروس "كورونا" المستجد في دقائق.

    وبحسب الدراسة المنشورة من جامعة سانت توماس في ولاية مينيسوتا الأمريكية ونشرت في دورية "Wiley Public Health Emergency Collection"، فقد "اكتسبت أهمية نظافة المنسوجات معنى جديدا خلال الوباء، إذ أصبح ارتداء الكمامة من أسس الحياة اليومية".

    وبينما يشير معدو الدراسة إلى أن "فيروسات "سارس-كوفيد-2" التي تاتي على المنسوجات ستموت بشكل طبيعي مع مرور الوقت، فإن مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك نوع المادة نفسها والرطوبة الكلية يمكن أن تغير بشكل كبير من الوقت المطلوب لموت الفيروس".

    كما أشاروا إلى أنه "إضافة إلى ذلك، فإنه يمكن أن يكون لحلول التعقيم تأثيرات مختلفة على أنواع مختلفة من المواد، مما قد يقلل من فعالية الفيروس بمرور الوقت".

    وكتب مؤلفو الدراسة: "بعض أنواع الملابس على سبيل المثال قادرة جدا على الاحتفاظ بالرطوبة، وبالتالي فإن هذا يؤثر على بقاء الفيروس الموجود فيها، وهناك إجماع عام على أن الفيروسات يمكنها البقاء على قيد الحياة لبضعة أيام في الملابس، ومن المعقول أن نتوقع فترة بقاء مماثلة للفيروسات الموجودة على أقنعة الوجه الواقية".

    وبعد أن اختبروا مجموعة واسعة من مستويات درجات الحرارة لفترات زمنية متفاوتة، تمكن باحثو الدراسة الحديثة من معرفة بالضبط نطاقات درجات الحرارة التي كانت قادرة على تعطيل (كوفيد-19) بشكل فعال.

    وكتبوا أنه "نظرا لخطورة الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، فإننا نقترح الحصول على عامل أمان معقول عن طريق زيادة درجات الحرارة المدرجة بـ(18 درجة فهرنهايت).

    لكن نوه البحاثون في نتائج دراستهم أيضا إلى حقيقة أن استخدام الحرارة كأداة تعقيم في المنزل قد لا يكون بالسهولة التي قد يعتقدها المرء.

    انظر أيضا:

    الهند تدشن أضخم حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في العالم
    عمرو أديب: التطعيم بلقاح كورونا سيبدأ في مصر الأسبوع المقبل
    وفيات كورونا بالبرازيل فوق الألف لليوم الخامس على التوالي
    آبل" تضيف ميزة "استثنائية" إلى "آيفون" 2021 للهروب من كورونا
    توم كروز يطير إلى دولة خليجية ويستعين بروبوتات متطورة للقضاء على كورونا
    الكلمات الدلالية:
    دراسة, الحرارة, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook