21:07 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نشرت صحف عالمية تقريرا حول مشروع تسلسل الجينوم البشري، الذي انطلق عام 2001، والذي توصل إلى 64 جينوما بشريا، يمكنها أن تعكس التنوع الجيني بشكل أفضل.

    وأوضح التقرير المنشور في موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن هذا المشروع المستمر منذ 20 عاما حقق قفزة كبيرة إلى الأمام، لدراسة التغييرات الجينية الصغيرة، التي يمكن أن تظهر الاكتشافات الهيكلية الأوسع من شخص لآخر.

    وأظهر المشروع حتى الآن وجود 25 مجموعة بشرية مختلفة لا تشترك في المادة الأصلية للجينومات، والتي تسلط الضوء على الاختلافات لبنية الجينات ما قد يكون إشارة كبيرة إلى احتمالية إصابة كل شخص بنوع معين من الأمراض بصورة أكبر من الشخص الآخر.

    وتقدم تلك النتائج فهم أعمق للاستعداد الوراثي للإصابة بالأمراض والحالات الصحية الأخرى، وإمكانية تأثيرها بشكل غير متناسب مع مجموعات معينة من البشر، ما يمكن أن يقدم للخبراء علاجات أكثر فعالية تخدم جميع البشر.

     

     

    انظر أيضا:

    بسبب احتوائها على مواد جينية... هل لقاحات كورونا تغير الحمض النووي للإنسان؟
    علماء يكتشفون جينات بشرية مرتبطة بالإصابة بعدوى حادة من كورونا
    مسؤولة في الصحة: جينات المصريين قوية وتلعب دورا كبيرا في مواجهة كورونا
    الجيش الأمريكي يطور قدرات جنوده الجينية لكي يتعافوا سريعا من الإصابات
    الكلمات الدلالية:
    الجينوم البشري, جينوم, تعدل الجينات, تعديل جينات, الجينات, جينات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook