20:04 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف عدد من الباحثين أن البيانات، التي تم جمعها في بحيرة "سالدا" في جنوب غربي تركيا قد تساعد في دراسة المريخ.

    وفقًا لـموقع "إن تي دي" "NTD"، فإن الباحثين يقولون إن المعادن والرواسب الصخرية في هذه البحيرة من المحتمل أن تكون مماثلة لتلك الموجودة في قاع فوهة "ييسيرو" على سطح المريخ، مما قد يساعد العلماء في البحث عن آثار متحجرة للحياة الميكروبية.

    كما أضاف الموقع أن الباحثين يعتقدون أن فوهة المريخ كانت بحيرة منذ مليارات السنين، ويمكن أن توجد فيها حياة ميكروبيولوجية.

    وقال الممثل عن وكالة "ناسا" توماس تسيربوتشين: "قدنا بضعة أمتار فقط على السطح ونظرنا حولنا. حتى الآن، نعتقد أن بحيرة "سالدا" وحفرة "ييسيرو" متشابهة جدًا. سوف نستخدمه لسنوات عديدة".

    وأضاف: "بحيرة "سالدا" ستكون نظيرا قويا. يمكننا الخروج ببعض الأفكار، ثم اختبارها أولاً على البحيرة، قبل استخدام المسبار، أو على سبيل المثال إذا وجد المسبار شيئًا ما، فيمكننا مقارنته بما هو موجود في البحيرة وإيجاد أوجه التشابه".

    في عام 2019، أجرت مجموعة من العلماء الأمريكيين والأتراك بحثًا على شاطئ بحيرة سالدا، المعروفة باسم جزر المالديف التركية. وخلصت إلى أن الرواسب حول البحيرة تتكون من الميكروبات، وهي صخور مصنوعة من الطين تكونت بسبب تجمع الأوساخ. والآن يسعى العلماء إلى معرفة ما إذا كانت هناك ميكروبات في فوهة ييسيرو.

    انظر أيضا:

    اكتشاف بحيرات المياه المالحة على سطح المريخ
    مسبار "بيرسفيرانس" يقوم بأول رحلة على سطح المريخ… فيديو
    الكلمات الدلالية:
    بحيرة, تركيا, الحياة على سطح المريخ, دراسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook