21:31 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية عالمية أن شركة "مايكروسوفت" الأمريكية تسعى حاليا للاستحواذ على منصة لتواصل الألعاب مقابل 10 مليارات دولار أمريكي.

    ولفتت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية أن مايكروسوفت تسعى للاستحواذ على منصة "ديسكورد" للتواصل بين اللاعبين مقابل 10 مليارات دولار.

    وذاعت شهرة منصة "ديسكورد" أخيرا، التي تسعى مايكروسوفت للاستحواذ عليها، بسبب إجبار الناس على البقاء في منزلهم جراء الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وتعمل منصة "ديسكورد" على تقديم خدمة مجانية للاعبين بالتواصل عن طريق الفيديو أو الصوت أو الرسائل النصية.

    وتمتلك منصة "ديسكورد" أخيرا أكثر من 100 مليون مستخدم نشط شهريا، وتعمل على تطوير أدوات اتصالها الخاصة، لتحويلها إلى مجتمع لتبادل الحديث بشكل عام، بدلا من مجرد أن يكون منصة للدردشة حول الألعاب فقط.

    وكانت مايكروسوفت قد أعلنت، في فترة سابقة، عن اختبارها ميزة يمكنها تحويل الحاسوب الشخصي إلى "منصة ألعاب".

    وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن تلك الميزة الجديدة التي تختبرها مايكروسوفت، ستتمكن من جلب أحد أبرز تقنيات منصة الألعاب "إكس بوكس" إلى أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام تشغيل "ويندوز 10".

    وأشار التقرير إلى أن شركة "مايكروسوفت" تنوي أن تزود الحواسيب الشخصية العاملة بنظام تشغيل "ويندوز" بميزة "أوتو إتش دي آر" الموجودة في منصات "إكس بوكس".

    وستتمكن تلك الميزة على "ويندوز" من تحسين المشاهدة والتعامل مع أكثر من ألف لعبة على الحواسيب الشخصية والمحمولة.

    وستضيف تقنية "أوتو إتش دي آر" إلى الألعاب على "ويندوز" الذكاء المعلوماتي في الألوان والسطوع، ولكنه سيحتاج شاشة متوافقة مع تلك التقنيات الفائقة ويمكنها تشغيل الصور بتقنيات "إتش دي".

    انظر أيضا:

    مستشار الأمن القومي الأمريكي: سنكشف من يقف وراء اختراق "مايكروسوفت" في المستقبل القريب
    "مايكروسوفت" تعلق على مشكلة "الشاشة الزرقاء" في "ويندوز 10"
    "مايكروسوفت" تختبر ميزة تجعل حاسوبك الشخصي "منصة ألعاب"
    أول تحرك من مايكروسوفت لحماية مستخدميها من عمليات الاختراق
    الكلمات الدلالية:
    ألعاب إلكترونية, ألعاب الهواتف, ألعاب كمبيوتر, ألعاب فيديو, ألعاب, اخبار مايكروسوفت, مايكروسوفت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook