09:05 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أطلقت دراسة علمية حديثة تحذيرا خطيرا لكل رواد الفضاء، يمكن أن يؤدي إلى وفاتهم المبكرة والمفاجئة.

    وأوضح موقع "بوبيولار ساينس" العلمي المتخصص أن العلماء رصدوا أن رواد الفضاء، الذين يقضون وقتا أطول في الفضاء، معرضين للإصابة بتقلص ملحوظ في قلوبهم.

    ورصد التقرير أن العلماء لاحظوا تقلص قلب رائد الفضاء، سكوت كيلي، بأكثر من الربع تقريبا، بعد قرابة عام قضاه في الفضاء وعاد بعده في مارس/آذار 2016.

    وقال العلماء إن رواد الفضاء يتقلص قلبهم بنسبة 1 لكل 40 أونصة في الأسبوع الواحد خلال تواجدهم في الفضاء.

    كما لاحظ العلماء أيضا أن قلب رواد الفضاء بعد عودتهم إلى الأرض، يصبح غير قادر على ضخ الدماء والأكسجين، بنفس الجودة التي كان عليها قبل صعودهم إلى الفضاء.

    وقال بنجامين ليفين، المؤلف الرئيسي للدراسة، وأستاذ الطب الباطني في جامعة تكساس الأمريكية: "بالفعل قلبه لم يصبح مختلا وظيفيا، ولم يتم تقليل السعة الزائدة إلى مستوى حرج، لكن قلبه تقلص وانكمش وضمر بشكل ملحوظ، خلال سفره إلى الفضاء".

    ورصد  العلماء كذلك، أن البطين الأيسر للقلب (الحجرة الأكثر أهمية في ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى باقي الجسم) انخفض بنسبة تقدر بست أونصات لكل خمس أونصات، وهو ما يقلل مستوى اللياقة البدنية لهم ويجعلهم أقل نشاطا على الأرض، وربما أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية.

    وقد يشكل هذا الأمر خطرا على رحلات السفر إلى الفضاء في المستقبل، وخاصة إذا تم تخطيط بعثات فضائية إلى المريخ تستغرق سنوات طويلة.

    انظر أيضا:

    "بناء المحطة دخل مرحلة الحسم"..الصين تختار رواد فضاء لبرنامج محطتها الفضائية
    على أجنحة الطيور الزرقاء.. كيف تقوم المركبات البرمائية بإجلاء رواد الفضاء... فيديو
    الصين تريد أن يتمكن رواد الفضاء من البقاء على القمر لفترات طويلة
    علماء روس يكتشفون السبب الأكثر شيوعا لوفاة رواد الفضاء
    الكلمات الدلالية:
    القلب, قلب, عودة رواد فضاء إلى الأرض, إرسال رواد فضاء, رواد فضاء, وصول رائد فضاء, رائد فضاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook