18:39 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت دراسة أجرتها هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أن جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا يمكنها أن تقلل خطر انتقال عدوى الفيروس في محيط الأسرة داخل المنزل إلى النصف.

    ووفقا لموقع "BBC"، خلصت الدراسة إلى أن أولئك الذين حصلوا على جرعة أولى من لقاح "فايزر" أو "أسترازينيكا"، وأصيبوا بعد 3 أسابيع، كانوا أقل خطرا من حيث نقل العدوى بالفيروس لآخرين بنسبة تتراوح بين 38% و49% مقارنة بالأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح بعد.

    وصرحت هيئة الصحة العامة في إنجلترا في بيان أن الدراسة رصدت توافر حماية من كوفيد-19 بعد نحو 14 يوما من الحصول على اللقاح، بمستويات مماثلة بغض النظر عن أعمار حالات الإصابة أو المخالطين.

    وأضافت أن هذه الحماية كانت من أبرز ما رُصد من تراجع للمخاطر بالنسبة لشخص حصل على اللقاح ومصاب بعدوى وتظهر عليه الأعراض في المقام الأول، بنسبة تتراوح من 60% إلى 65% بعد 4 أسابيع من الحصول على جرعة واحدة من أي من اللقاحين.

    وأوضحت أن محيط الأسرة داخل المنزل يمثل أعلى المستويات خطورة من حيث انتقال العدوى، مما يعني أن الدراسة تقدم أدلة مبكرة على تأثير اللقاحات في درء انتقال العدوى.

    وفي السياق، قال مايك تيلدسلي، عالم الأوبئة بجامعة وارويك، إن "هذه اللقاحات ليست فعالة بنسبة 100% سواء في منع الأعراض الشديدة أو انتقال العدوى، لكن الأدلة تشير إلى أنها توفر على الأقل مستوى من الحماية يمنع انتقال الفيروس إذا أصبت بالعدوى".

    وأكد أن الدراسة دليل إضافي على ضرورة تطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص، حتى لو لم يكونوا عرضة لخطر الإصابة بأعراض حادة، وذلك بغية الحصول على مستويات أعلى بكثير من الحماية بين السكان، وتقليل عدد الأشخاص الذين يصابون بأعراض حادة ويموتون متأثرين بالمرض.

    انظر أيضا:

    دراسة: لقاح كورونا لا يؤثر على خصوبة المرأة
    دراسة تبشر الحاصلين على لقاح "كورونا" بشأن الجلطات الدموية
    دراسة تكشف عن "أداة رخيصة الثمن" تزيد فاعلية لقاحات كورونا
    "فايزر" و"مودرنا" ترفضان المشاركة في دراسة عن تجلط الدم بسبب اللقاحات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook