11:43 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يمكن أن تكون فوهة غيل على سطح المريخ مأهولة للسكن منذ آلاف أو حتى ملايين السنين.

    توصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل الطين الموجود هناك. نُشرت نتائج العمل العلمي في مجلة Nature Astronomy.

    تم أخذ عينات من سطح المريخ داخل فوهة غيل بواسطة مركبة Curiosity التابعة لناسا في عام 2016. بعد تحليل التربة باستخدام الأشعة السينية التي تنتجها الأدوات الموجودة على متن الجهاز، لاحظ الباحثون وجود الجلوكونيت المعدني الطيني، المرتبط بما يسمى بطين الجلوكونيت، مما يشير بشكل غير مباشر إلى فترة استيطان الحفرة، حيث كانت البحيرة موجودة في الماضي.

    تُعد بقايا طين الجلوكونيت دليلاً على وجود ظروف مواتية للحياة: درجات حرارة تتراوح من -3 إلى 15 درجة مئوية وماء بدرجة حموضة متعادلة.

    وقالت إليزابيث لوسا آدامز من جامعة فيجو: "يشير وجود طين الجلوكونيت إلى وجود ماء سائل يستمر لفترة طويلة في ظل ظروف ثابتة".

    في الوقت نفسه، أشار العلماء إلى أن نتائج الدراسة ليست كافية لتأكيد أن الحياة كانت موجودة بالفعل على كوكب المريخ.

    انظر أيضا:

    الصين تكشف عن مقاطع فيديو وصور جديدة من المريخ
    توقعات ثبت صحتها بشأن "استعمار المريخ"
    البشر قادرون على الإنجاب والتكاثر على سطح المريخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook