00:20 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 186
    تابعنا عبر

    يمكن للمرء أن يشك في وجود أمراض الكبد، بما في ذلك التليف، إذا حدثت بعض التغيرات الجلدية.

    يمكن أن يتطور مرض الكبد الدهني نتيجة لتعاطي الكحول، أو تؤدي السمنة العامة إلى ظهور عدد من الأمراض. في المرحلة الأولية، يكون الكبد الدهني قابلاً للعلاج، ولكن عندما تصبح عملية تراكم الدهون فيه غير خاضعة للرقابة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث تلف خطير للغاية، على سبيل المثال، تندب واسع النطاق في أنسجة الكبد. بالإضافة إلى ذلك، ترتبط الدهون الزائدة في الكبد ارتباطًا وثيقًا بارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى والسكري من النوع 2. إذا حدثت السمنة مع مرض السكري الموجود مسبقًا لدى الشخص، فهذا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

    أحد "الآثار الجانبية" الخطيرة بشكل خاص لمرض الكبد الدهني، والذي لا يتم اكتشافه ويتطور، هو حدوث الالتهاب - العملية الالتهابية يجعل الكبد عرضة للتليف. عادة ما يتشكل بعد التهاب الكبد طويل الأمد، والذي قد لا يكون الشخص على علم به.

    وقال خبراء من الخدمة الصحية البريطانية NHS لـExpress : "أثناء تشمع الكبد، يتقلص الكبد، مما قد يؤدي إلى فشل الكبد. إن علامات الأمراض الخطيرة يمكن ملاحظتها من خلال التغيرات في الجلد".

    الحكة: إحدى هذه التغيرات للجلد، والتي يمكن أن يلاحظها الشخص نفسه في حالة تليف الكبد، هي الحكة التي تزداد تكرارا. لا يمكن أن تُعزى هذه الحكة إلى الإكزيما أو لدغات الحشرات؛ فهي تبدو بدون سبب.

    اليرقان: علامة أخرى محتملة لتندب الكبد، والتي تظهر على الجلد، هي ظهور لون أصفر، وهو مؤشر على زيادة مستوى البيليروبين. يمكن أن يتأثر بياض العين أيضًا باليرقان.

    الكدمات: أن تكون الكدمات الموجودة على الجلد التي تظهر بسهولة أكبر بكثير من ذي قبل - حتى من الكدمات البسيطة ويمكن أن تشير إلى تليف الكبد.

    الأعراض الأخرى: إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض بالإضافة إلى الأعراض التالية، فيجب الذهاب إلى الطبيب بأقرب وقت ممكن.

    • كدمات غير مبررة.

    • مشاكل في الذاكرة.

    • ارتباك في الوعي.

    • تورم في القدمين أو الساقين.

    • الانتفاخ.

    انظر أيضا:

    أغذية مفيدة للكبد
    أخصائية تغذية تنصح بتناول هذه المواد لتعزيز عمل الكبد دون الحاجة للأدوية
    8 علامات تحذيرية تؤكد وجود تطور خطير لتليف الكبد الصامت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook