15:13 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ابتكرت شركة "أيه آر إم" معالجا استثنائيا مخصصا للأجهزة القابلة للارتداء والطي، التي متوقع أن تحدث ثورة في تطوير تلك الأجهزة.

    وسيمثل هذا المعالج ثورة كبرى في عالم تطوير الأجهزة العاملة بنظام إنترنت الأشياء مثل الرقع الذكية، نظرا لأن المعالج هذا مرنا بصورة كبيرة ما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني وما إلى ذلك من أمور، حسب ما نشره موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

     وتبلغ مساحة المعالج الجديد من "أيه آر إم" 59.2 ميلليمتر مرة، وبقدرة أقوى 12 مرة من المعالجات الأخرى المستخدمة في تلك الأجهزة.

    كما يعمل المعالج بسرعة 29 كيلو هرتز، ويستهلك طاقة تكافئ 21 ميغاوات فقط، ما يجعله أفضل وأقوى بنحو 99% عن المعالجات الأخرى، كما أن الذاكرة العشوائية الخاصة به أكبر بنسبة 33% تقريبا.

    انظر أيضا:

    بنفس معالج "غلاكسي نوت 10"... سامسونغ تستعد لطرح هاتف جديد خلال أيام
    الكشف عن معالج أجهزة "ماك" الجديدة
    غوغل تستعد في سرية لتدشين أول معالج لها بأحدث هواتف "بيكسل"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook