02:06 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يرتبط انخفاض الطول في منتصف العمر بزيادة مخاطر الوفاة المبكرة، خاصة بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

    تم التوصل إلى هذا الاستنتاج في دراسة أجريت على أراضي شمال أوروبا، تم تقديمها في صحيفة "غارديان". لكن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد في منع هذا الانكماش ويقلل أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب.

    يبدأ طول الناس في الانخفاض بعد بلوغ سن الخمسين، وبحلول سن السبعين تتسارع العملية. عادة ما يحدث انخفاض الطول بسبب تقلص الأقراص الفقرية، والتغيرات في الجسم. على الرغم من أن انخفاض الطول يرتبط بالشيخوخة الطبيعية، فقد أظهرت الأبحاث السابقة أنه قد يكون مرتبطًا أيضًا بزيادة خطر الوفاة من أمراض القلب.

    قام العلماء بدارسة حالة أكثر من 2.4 ألف امرأة من الدنمارك والسويد من مواليد 1908 و1952. تم قياس الطول بدون حذاء في الصباح، في بداية الدراسة، عندما كانت النساء تتراوح أعمارهن بين 30-60 سنة، ثم مرة أخرى بعد 10-13 سنة. تم تتبع تاريخ وسبب الوفاة لمدة 17-19 سنة بعد قياس الطول الثاني.

    لمدة 19 عامًا من الملاحظة، ماتت 625 امرأة من جميع الأسباب، ولكن لمدة 17 عامًا، كانت أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي لوفاة 157 امرأة. ارتبط كل سنتيمتر من فقدان الطول بزيادة بنسبة 14٪ و 21٪ في احتمالية الوفاة بين النساء السويديات والدنماركيات، على التوالي. ارتبط الفقد الكبير في الطول، بأكثر من 2 سم، بزيادة فرص الوفاة 74 ٪ و 80 ٪ ، على التوالي.

    أظهر تحليل البيانات جميعها بأن فقدان الطول الكبير يرتبط بخطر مضاعف تقريبًا للوفاة من السكتة الدماغية وجميع أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية. تزداد احتمالية الوفاة من أسباب أخرى بنسبة 71٪.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook