02:08 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذرت دراسة جديدة من طريقة لإنقاص الوزن تساهم في زيادة معدل الوفيات لدى الرجال تحديدا.

    وذكرت الدراسة التي عرضت الأسبوع الجاري، خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري، أن الرجال الذي يخضعون لجراحات السمنة هم أكثر عرضة للوفاة بخمس مرات في غضون 30 يوما من العملية مقارنة بالنساء.

    وتابعت أن معدل الوفيات على المدى الطويل لدى الرجال يقرب من 3 أضعاف، بسبب تلك الجراحات.

    وأكد المؤلف الرئيسي للدراسة، هانز بيغلبوك، وهو الحاصل على دكتوراه في الطب من جامعة فيينا الطبية في النمسا، أنه استوحى نتائجها من مراجعة حديثة لدراسات استمرت 10 سنوات، شملت أكثر من 19 ألف مريض جراحة سمنة.

    ويوضح بيغلبوك في نتائج دراسته أن الرجال أكثر عرضة للموت نتيجة جراحات السمنة لأنهم ينتظرون حتى يكبرون في السن لإجراءها، ويكونون بالفعل وقتها مصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو ارتفاع الكوليسترول، أو مرض السكر من النوع 2، مما قد يساهم في ارتفاع معدل الوفيات بينهم.

    وبحسب قول هانز بيغلبوك، فإنه " ناحية أخرى، يبدو أن النساء أكثر استعدادا للنظر في إنقاص الوزن جراحيا في وقت مبكر من الحياة، بينما يميل الرجال إلى الانتظار حتى يصابوا بمزيد من الأمراض المصاحبة".

    كما أشارت الدراسة الجديدة إلى أن الاضطرابات النفسية كانت مرضا مشتركا للرجال والنساء من جراحات السمنة.

    وأوصى مؤلفو الدراسة بضرورة أن يكون المرضى استباقيين بوعي بشأن موعد إجرائهم لجراحات السمنة.

    ودعا مؤلفوها إلى عدم القلق من نتائجها، مستشهدين برؤى تبعث على الأمل، وهي أنه بين شهري يناير/ كانون الأول 2010 ونيسان/ أبريل 2020 توفي أقل من 2 بالمئة من مرضى جراحة السمنة.

    انظر أيضا:

    دراسة تقلب المعتقدات العلمية: الإفراط في الطعام ليس سبب السمنة وهناك حل بسيط
    طبيبة: نتائج الحرمان من الطعام أسوأ بكثير من "السمنة النفسية"
    ‏9 خرافات يتم تداولها حول الأطعمة المؤدية إلى السمنة
    دراسة تكشف عن "العمر المثالي" الذي تكون فيه أكثر عرضة للإصابة بالسمنة
    دراسة تقلب الموازين: السمنة تحميك من أمراض قاتلة
    الكلمات الدلالية:
    إنقاص الوزن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook