20:22 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حدد علماء الفلك في جامعة "جونز هوبكنز" طريقة فعالة وآمنة لتجنب كارثة الاصطدام في حال اقترب كويكب من الأرض.

    قام الباحثون بفحص ما يمكن أن يحدث إذا تم تفجير كويكب يبلغ قطره 100 متر بواسطة جهاز نووي، موضحين في أي حالة يمكن منع سقوط جرم سماوي على الأرض، بحسب ما ذكرت صحيفة "sciencedirect" العلمية.

    حلل العلماء كيف تؤثر مدارات الكويكبات المختلفة والتوزيعات المختلفة لسرعات الشظايا، التي يمكن كسر جرم سماوي فيها، على مصير الأجزاء المتناثرة.

    وأعيد النظر في حالة افتراضية حيث تم التفجير على بعد أمتار قليلة من سطح كويكب مشابه لكويكببينو، ولكن كتلته أقل بخمس مرات.

    اتضح أنه إذا فجرت كويكبًا قبل شهرين من الاصطدام، فسيؤدي ذلك إلى تقليل كتلة تأثير جسم سماوي ألف مرة أو أكثر، أي أن 99.9% من كتلة الكويكب لن تدخل الغلاف الجوي للأرض.

    بالنسبة للأجسام الأكبر، سيكون الانفجار أقل فعالية قليلاً، ولكن إذا تم تدمير جرم سماوي في غضون ستة أشهر، فسيكون من الممكن تقليل كتلة الاصطدام بنسبة 99%.

    وفقًا للعلماء، من الأفضل استخدام عناصر التأثير الحركي لصرف الكويكب قبل 10 أشهر من الاصطدام.

    ومع ذلك، في حالات الطوارئ، عندما يتم اكتشاف كويكب خطير قبل وقت قصير من اصطدامه على الأرض، هناك حاجة إلى طرق أكثر كفاءة وأسرع للوقاية من الكوارث.

    انظر أيضا:

    اليوم... كويكب ضخم الحجم سينتقل بين الأرض والقمر
    كويكب يهدد الأرض بقوة مليوني ضعف انفجار بيروت نتيجة "ثقب مفتاح الجاذبية"
    مزارع يجد بيضة قد تكشف سبب انقراض سلاحف أرضية بعد اصطدام كويكب بالأرض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook