14:59 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    آثار مصر

    تحذيرات من تهريب آثار مصر والعرب ووصول عائداتها للإرهاب

    © AFP 2017/ MOHAMED EL-SHAHED
    مجتمع
    انسخ الرابط
    كارثة الأثار في العراق (11)
    0 30

    دعت وزارة الخارجية المصرية في اجتماع عقد، اليوم الخميس، في القاهرة مع وفد أميركي لمنظمة "التحالف الدولي لحماية الآثار"، إلى ضرورة التصدي لأزمة تهريب الآثار في مصر وعدد من البلدان العربية التي تعرضت لنهب ممنهج لتراثها الثقافي والتاريخي على مدار الأعوام الأخيرة، والحيلولة دون وصول عائدات الآثار المهربة للجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية.

    القاهرة — سبوتنيك — عمرو عمران

    ومن جانبها، طالبت رئيسة "التحالف الدولي لحماية الآثار"، ديبورا لير، بإفساح المجال لجميع الجهات المعنية بكيفية مواجهة أزمة تهريب الآثار، بما في ذلك الجهات الأكاديمية والقانونية وخبراء الآثار والاقتصاد، من أجل وضع خريطة شاملة للمناطق الأثرية التي تعرضت لعمليات النهب والسرقة.

    وتناول الجانبان المصري برئاسة وكيل أول وزارة الخارجية نيابة عن وزير الخارجية، السفيرة فاطمة الزهراء عتمان، ووفد "التحالف الدولي" الأميركي برئاسة، ديبورا لير، سبل تعزيز الجهود الدولية والإقليمية لدعم الدول التي أضيرت آثارها وتراثها الثقافي والحضاري، كما ناقشا الترتيبات الخاصة بالتحضير لعقد المؤتمر الدولي الذي تستضيفه مصر خلال شهر مايو/ أيار القادم، تحت رعاية كل من وزارتي الخارجية والآثار وبمشاركة الأمم المتحدة، ممثلةً  بمنظمة "اليونيسكو"، بهدف تعزيز الجهود الدولية لمحاربة نهب التراث الثقافي. 

    وأثنت المسؤولة الأميركية على الجهود التي تبذلها وزارتا "الخارجية" و"الآثار" من خلال السفارة المصرية في واشنطن، وبالتعاون مع "التحالف الدولي لحماية الآثار" للحد من عرض الآثار المصرية المهربة في صالات المزادات الأميركية".

    واستعرض الجانبان المصري والأميركي أوجه التعاون الثنائي القائمة في هذا المجال بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، ومن المقرر أن يلتقي الوفد الأميركي أيضاً خلال زيارته الحالية إلى مصر، في الفترة التي تستمر من 3 إلى 7 فبراير/ شباط الجاري، مع كل من وزيري "الآثار" و"السياحة" لبحث الإجراءات الخاصة بالإعداد للمؤتمر المقترح، بالإضافة إلى سبل دفع وتعزيز السياحة الثقافية في مصر.

    شارك في اللقاء من الجانب المصري مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية ومنسق عام المؤتمر، السفيرة ألفت فرح، ومن الجانب الأميركي نائبة رئيس "معهد الشرق الأوسط" في الولايات المتحدة الأميركية، آتي سيلي، وهو أحد المراكز المعنية بدعم الجهود الدولية المبذولة لمكافحة تهريب الآثار.

     

    الموضوع:
    كارثة الأثار في العراق (11)

    انظر أيضا:

    "المتحف الكبير" في مصر يفتح قاعاته للسياح
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik