12:46 30 مارس/ آذار 2017
مباشر
    جامعة الأزهر

    الأزهر ينشيء مركزا للحوار بين الأديان والحضارات

    © AP Photo/ Mosa'ab Elshamy
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 16410

    أعلن شيخ الأزهر الشريف، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، إقامة مركز للحوار في الأزهر الشريف، على أن تعود تبعيته إليه مباشرة، ويستهدف نشر ثقافة الحوار والتوعية بمفاهيم التعايش المشترك، ويترأس المركز د. محمود حمدي زقزق، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف.

    القاهرة سبوتنيك ـ عمرو عمران وأشرف كمال

    يتولى "مركز الحوار" بالأزهر الشريف نشر ثقافة الحوار بين الأديان والحضارات المختلفة، والعمل على قبول الآخر والتعايش المشترك، والتأكيد على القيم الدينية المشتركة، وتعزيز التعاون بين الأزهر والمؤسسات الدينية المختلفة في هذا المجال، وتقديم الدعم لـ"بيت العائلة المصرية" في تحقيق أغراضه ورسالته.

    يضم المركز الجديد في عضويته خمس شخصيات معروف عنها الاعتدال والوسطية والثقافة الموسوعية هم د. سامي محمد مندور، الأستاذ بقسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، ود. كمال بريقع عبد السلام، المدرس بقسم الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر، ود. رضا محمد حسين الدقيق، المدرس بقسم العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بطنطا، و د. محمد عبد الفضيل عبد الرحيم — المشرف على شعبة الدراسات الإسلامية باللغة الألمانية بجامعة الأزهر، ود. محمد السليماني، الباحث في الحوار الإسلامي المسيحي، وعضو بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر.

    كان "بيت العائلة المصرية تأسس في نوفمبر 2011، بقرار من رئيس مجلس الوزراء، ويترأسه حاليا شيخ الأزهر د. أحمد الطيب والأنبا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية، ومقره الرئيسي في الآزهر الشريف، ويستهدف الحفاظ على النسيج الاجتماعي لأبناء مصر.

    انظر أيضا:

    "المتحف الكبير" في مصر يفتح قاعاته للسياح
    خبراء السياحة: السياح الروس غير خائفين من تهديد "الإخوان" ولن يتركوا مصر في 11 فبراير
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik