11:13 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري

    راقص تونسي في بيروت: أعمل على الرقص الذي يستفز ويشاكس ويقلق

    © Sputnik . Zahra Al-Amir
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 42

    على مدار ساعة من الوقت قدم الفنان الكوريغرافيكي التونسي المعاصر رشدي بلقاسمي عرضا فنيا تحت اسم"ولد جلابة" في مترو المدينة، في بيروت لأول مرة خارج تونس، وثق من خلاله فترة من تاريخ تونس. النادل والراقص والمغني الشعبي التونسي الذي كان يقدم عروضا فنية مدتها 30 دقيقة بسعر 3 فرنكات في المتاجر و المخابز والأسواق وغيرها من الأماكن

    وقبل العرض أجرت "سبوتنيك" الحوار التالي مع الكوريغرافي رشدي بلقاسمي

    سبوتنيك: حدثنا عن عرض "ولد جلابة" الذي تقدمه لأول مرة في بيروت خارج تونس، وما الهدف منه؟

    بلقاسمي: العرض رقص تونسي معاصر، عرض يتحدث عن الرقص الشعبي بطريقة معاصرة اسمه "ولد جلابة" شخصية من شخصيات الرقص التونسي التي تواجدت في عشرينات القرن الماضي، تتحدث عن تاريخ تونس المعاصر من دخول فرنسا كمحتل لليوم.

    هذه الشخصية نقلت من تاريخنا لأنها وجدت في فترة حساسة، فترة ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية والهدف الكبير لرجوعي لهذه الشخصية هو محاولة إظهار تاريخ تونس القديم حيث كان هناك انفتاح وحرية، واليوم وصلنا إلى مرحلة الإنغلاق في العالم العربي بشكل عام وتونس بشكل خاص والذي لا مبرر له، لذا لا بد من الرجوع إلى التاريخ لنعرف تاريخنا.

    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري
    © Sputnik . Zahra Al-Amir
    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري

    سبوتنيك: هل المجتمع العربي يتقبل الرقص المعاصر بشكل عام والراقص بشكل خاص؟

    بلقاسمي: المشكلة هذه قديمة جديدة، مهنة الرقص وصورة الرقص عند العرب بصفة عامة هي صورة غير جميلة، نعمل على مقاومة هذه الصورة وهذا التيار الذي يقول من "رقص نقص" وغيرها، الرقص يضع الجسد في صورة جديدة وجميلة وبصورة مختلفة، أنا أعمل على الرقص الذي يستفز ويشاكس ويقلق، والرقص يحمل قضايا سياسية بالأساس لأننا نعتبر الرقص الذي أقوم به يتحدث عن تاريخ تونس المعاصر، من المهم أن نقول إن الرقص يجب أن يتحدث كالمسرح والسينما وكالفنون الأخرى عن قضايا قوية، وهذا يغير النظرة عن الرقص لأنه ليس فقط حركة إنما يقدم قضايا نعتبرها مهمة.

    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري
    © Sputnik . Zahra Al-Amir
    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري

    سبوتنيك: هل من شعبية للرقص المعاصر بتونس وهل يتقاطع مع الرقص الشعبي؟

    بلقاسمي: تاريخ الرقص المعاصر بتونس بدأ بالتسعينات، لكن إشكالية الرقص المعاصر في تونس هو تقاطعه مع الرقص الشعبي، أتينا بفن غربي خارجي ووضعناه على أجساد تونسية، الجسد التونسي عندما يرقص رقصا معاصرا لا يتماهى مع جسده، اليوم لدينا تاريخ لكن مشكوك فيه، واليوم السؤال ماذا قدم الرقص المعاصر للجمهور التونسي وماذا أضاف للساحة الفنية؟ في لبنان لديكم تواصلت الفنون الشعبية مع الفنون المعاصرة، أما نحن في تونس فالرقص المعاصر طغى ومسح كل ما له علاقة بالشعبي، ويجب أن نحاول تطعيم الفن المعاصر بالفن الشعبي التونسي.

    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري
    © Sputnik . Zahra Al-Amir
    رقاص تونسي يستفز بيروت برقصه المشاكس وهو شبه عاري

     

    الكلمات الدلالية:
    بيروت, لبنان, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik