Widgets Magazine
21:17 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الفنان الأوبرالي غبريال عبد النور

    فنان لبناني من قصر العظم...سلام إلى حلب

    © Sputnik . Zahraa el amer
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    أحيا الفنان الأوبرالي اللبناني غبريال عبد النور أمسية غنائية في قصر العظم في دمشق القديمة، حملت عنوان "سلام إلى حلب"، برعاية وزارتي السياحة والثقافة وبدعم من نادي السيارات العربي السوري.

    وبهذا الصدد قال الفنان غبريال عبد النور في حديث خاص لـ"سبوتنيك"، "الأمسية كانت رائعة وناجحة حملت رسالة حب إلى حلب بشكل خاص وإلى سوريا بشكل عام، قدمت فيها مجموعة من الأغاني الخاصة بي بالإضافة إلى أغان للأخوين الرحباني وزكي ناصيف، حلب هي المدينة التي عشقتها منذ أن غنيت فيها عام 2008 وتتالت أمسياتي فيها ونجاحاتي لأن الغناء في حلب له طعم خاص، والحلبيين عندما يحبون شخصا يحبونه بتطرف".

    الفنان اللبناني غبريال عبد النور
    © Sputnik . Zahraa Elamer
    الفنان اللبناني غبريال عبد النور

    وتابع:" عام 2012 عندما تعرضت مدينة حلب إلى حرق أسواقها وتدميرها وتدمير حضارتها أطلقت حملة تواقيع "أنقذوا تراث حلب" على لوحة كبيرة تحمل معالم المدينة، حيث وقع عليها كبار الفنانين والمثقفين والإعلاميين والشعراء من لبنان والعالم العربي كرفض منهم لهذا الواقع المرير الذي تمر به المدينة".

    وأضاف:

    أحببت أن أحيي حلب، قدمت الأمسية بمرافقة فرقة أرجوان، وخلال هذه الأمسية قدمت اللوحة الموقعة "أنقذوا تراث حلب" إلى وزير السياحة السوري الدكتور بشر يازجي.

    حفل الفنان غبريال عبد النور
    © Sputnik . Zahraa el amer
    حفل الفنان غبريال عبد النور

    وشدد عبد النور على أن سوريا مثل لبنان، والشعب السوري يشبه الشعب اللبناني بصموده وبإنتصاره على الخوف وتخطي المأساة والوجع، والشام اليوم تنبض بالحركة اليومية الكثيفة وبالأعمال الفنية شبه اليومية.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار لبنان, حلب, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik