10:59 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    في معظم مواقع تشييد البناء، يستغل العمال وقت الاستراحة للراحة والتزود بالطاقة. لكن ليس في حال الفتى شي شينوي.

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان، يقضي منتصف النهار في التأرجح على السقالات في موقع بناء، وممارسة ألعاب الجمباز الروتينية، الأمر الذي أحدث ضجة في وسائل الأعلام الصيني.

    قال الشاب من داخل "المعبد الخاص" حيث يمارس التمارين: "في الوقت الذي يقضي الأشخاص الآخرون وقت الاستراحة في الأكل والغناء في الكاريوكي، أنا أركز، بكل إخلاص، على ما أريد القيام به".

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    فيديوهات شي مصورة بالآيفون من قبل ابن عمه، ومحمّلة على تطبيق صيني "كوايشي" (Kuaishou) للهواتف الخلوية، بحيث أصبح لديه 1.2 مليون متابع، والذين يعرفونه باسم "عامل السقالات الصغير وي" (Brick Carrier Little Wei)

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    وكتب أحد المتابعين لشي، "أنت لم تعد مختصا بل إلها!"

    وكتت معجب آخر: "أنت مثالي الأعلى!"

    وبسبب إدمانه لألعاب الإنترنت، ترك شي المدرسة. وانضم إلى عمه وفريق البناء.

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    كان فتى نحيلاً، والعمل بالنسبة له كان شاقاً جداً.

    وأضاف شي مستخدماً عبارة صينية للسخرية، قائلاً: "كنت ضعيفاً جداً في ذلك الوقت، أضعف من أربط دجاجة".

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    في أحد الأيام، شاهد شي فيديو على أحد مواقع الإنترنت، يعزز التمارين التي يقوم بها الشباب في الشوارع، على أنه نوع من أنواع الرياضات الحرة لكسب وزن الجسم ويمكن القيام بها في أي مكان. فأصبح مدمناً لهذه الفكرة.

    قال: "وجدت شخصاً آخر في داخلي من خلال رياضية بناء العضلات، ومصدراً للطاقة التي تنبعث من الداخل. ألعاب الإنترنت لا يمكنها أن تمنحني ذلك".

    كانت أول مشاركة له بالفيديو في عام 2015 — وهو تمرين رياضي للوقوف على اليدين — بحيث جمع 7000 متابع.

    "كنت متحمساً جداً لدرجة أنني فكرت أنه يجب أن أستمر في ممارسة التمارين".

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    وقال شي أنه معظم تمارينه —التي أصبحت بمثابة علامته التجارية الخاصة به- من تقلبات وقفزات متنوعة، معظمها تقليد من أشرطة الفيديو التي شاهدها على الإنترنت.

    أربك شي زملاء عمله، ومعظمهم من أقاربه ومن مسقط رأسه، بحيث يتساءلون من أين له بهذه الطاقة بعد 10 ساعات من العمل.

    قال شي داتشين، 52 عاماً، أحد عاملي البناء، أن: "معظم الناس يتعبون ويعودون إلى المنزل ويخلدون إلى النوم. لكن شي كل يوم، في حوالي منتصف الظهر أو الليل، يلعب في موقع البناء".

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    وقد أدت شهرته إلى ظهوره في برامج المواهب الصينية، والحديث عن إمكانية ماركته في تصوير جزئي له في فيلم، وتلقي الدعم من لاعبي الجمباز وهواة ممارسة التمارين من جميع أنحاء البلاد.

    وقال بي تشن بو، مدرب رياضي للتدريب الخاص من بكين: "إنه مصدر إلهام حقيقي بالنسبة لنا، ويلهم المزيد والمزيد من الشباب للقيام بما يحلو لهم، مثل ممارسة هذه الرياضة"، قال بي تشن بو، مدرب شخصي ومقرها بكين. وأعتقد أنه يفعل شيئاً مفيداً للغاية."يأمل شي أن يفتح صالة رياضية خاصة يوماً ما، ويساعد الشباب على تجنب المشاكل التي واجهها في شبابه.

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

     قال: "يجب أن نسعى جاهدين لما هم مهتمون به وألا نستسلم بسهولة. هذا ما أرغب في أن أنقله من خلال تسجيلات الفيديو الخاصة بي — صاحب العقل الإيجابي الذي يتمتع بالحياة".

    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان
    © REUTERS /
    العامل شي شينوي، 23 عاماً، يعمل في المحافظة الجنوبية فوجيان

    المصدر: رويترز

     

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصين اليوم, أخبار الصين, رياضة, بكين, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook