23:24 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية

    بالصور والفيديو...أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية

    © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 18860

    في قلب مدينة صيدا التاريخية الواقعة جنوبي لبنان، وداخل أسواقها القديمة يقابلك مبنى حجري تاريخي قديم، يحتوي بداخله على كل ما تودّ معرفته عن حرفة صناعة الصابون اليدوي التي اشتهرت بها المدينة قبل ثلاثة آلاف عام من الآن.

    تعود بك الأشياء الموجودة داخل المبنى، الذي يعود لعائلة عودة العريقة في لبنان، لثلاثة قرون إلى الوراء، سواء من خلال الأحواض الحجرية الموجودة التي تستخدم في إعداد خلطة الصابون، أو من خلال آلات تقطيع الصابون اليدوية إلى قوالب ومن ثم إلى مكعبات صغيرة متساوية.

    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-AMir
    • أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية
      © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    1 / 8
    © Sputnik. Zahraa Al-Amir
    أقدم حرفة يدوية في صيدا اللبنانية

    كما يحتوي متحف الصابون، على أباريق وأواني قديمة موضوعة داخل غرف زجاجية، كانت تستخدم قبل عهود خلت.

    يؤكد زكريا شاكر المرشد السياحي في المتحف لـ"سبوتنيك": أن الرسالة الأساسية من وراء المحافظة على هذه الحرفة التراثية، هي تعريف الناس على فوائد الصابون المصنوع من المواد الطبيعية التي لا تؤذي الجلد، إضافة الى جعل هذه الحرفة تدوم كونها تعد جزءا أساسيا من تراث وثقافة لبنان، لا سيما وأن عشرات آلاف الزوار يقصدون المتحف سنويا للتعرف على أقدم الحرف التقليدية اللبنانية وللتبضع أيضا من أجود أنواع الصابون الطبيعي الموجود في لبنان والمنطقة.

    وبهدف تعريف الزائرين على كافة تفاصيل صناعة الصابون اليدوي، يتناوب داخل المتحف عدد من المرشدين المتخصصين، الذين يستقبلون الزائر منذ لحظة دخوله إلى المكان ويشرحون له الخطوات المتبعة في صناعة الصابون، كما يوجد مكان مخصص داخل المتحف يعرف الزائرين على تاريخ هذه الحرفة القديمة من خلال شريط فيديو أعدّ لهذا الموضوع.

    وإلى جانب المدخل الرئيسي للمتحف، تقع صالة لبيع الصابون التقليدي، وتحتوي على كافة أنواع الصابون المطبوخ يدويا، فيما تعتبر أسعار الصابون مقبولة لكافة الطبقات الاجتماعية، فهي تبدأ من دولار أمريكي واحد للقطعة وتبدأ بالإرتفاع تدريجيا لتصل إلى عشرين دولارا للقطع الكبيرة التي عادة ما تستخدم لتزيين المنازل وتعطيرها بمختلف أنواع العطور العربية المخلوطة مع الصابون. 

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان اليوم, أخبار لبنان, صيدا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik