06:56 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    سجن

    قضية تهز ألمانيا وبطلتها تركية

    © AFP 2018 / PHILIPPE DESMAZES
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20

    حكمت محكمة ألمانيا على أم بالسجن لإدانتها بتشغيل ابنها البالغ من العمر 10 سنوات بالدعارة عن طريق الإنترنت، بالاشتراك مع زوجها.

    الجريمة التي هزت ألمانيا، وتم فيها إدانة بيرين طه ذات 48 عاما وزوجها كريستيان لايس صاحب 39 عاما، بتهم استغلال الطفل وتشغيله في الدعارة، بين مايو/أيار 2015 وأغسطس/آب 2017، من خلال الإنترنت.

    يذكر بأن الزوج متهم سابق بالاعتداء الجنسي على الأطفال.

    وقررت المحكمة بسجن الأم لـ12 سنة ونصف السنة، والزوج لـ12 سنة.

     وكانت السلطات الألمانية قد بدأت بالتحقيق في القضية بعد بلاغ تقدم به شخص مجهول في 2017، كما تعرضت السلطات الأمنية المختصة لموجة من الانتقادات كون الزوج كان ممنوعا من الاتصال بأي طفل بعد إدانته بتهم إاعتداء جنسي على الأطفال.

    وتردد على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عددا من التغريدات التي أكدت على جنسية الأم ذات الأصول التركية.

     

    انظر أيضا:

    المثلية في لبنان لم تعد جريمة بعد اليوم
    حركة حماس تصف إجراءات نتنياهو ضد غزة بالـ"جريمة ضد الإنسانية"
    البرلمان العربي: تجنيد "الحوثيين" للأطفال جريمة حرب
    جريمة تهز السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الدعارة, تركية, مواطن ألماني, السجن, جريمة مروعة, جريمة, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik