14:12 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اعتقلت الشرطة اليونانية السباحة السورية سارة مارديني، للاشتباه بتقديمها مع اثنين من أعضاء جمعية أهلية يونانية مساعدة لمهاجرين على دخول البلاد، بشكل غير قانوني.

    وبحسب الموقع الإلكتروني "الأخبار الآن"، تتهم الشرطة المعتقلين بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين وتهريب البشر واستقبال المهاجرين القادمين من تركيا. يذكر أن سارة مارديني وشقيقتـَها يسرى، كانتا قد أنقذتا قاربا لمهاجرين، وأوصلتاه بسلام إلى سواحل اليونان، سنة 2015.
    وكانت سارة قد هربت مع شقيقتها يسرى من سوريا في عام 2015، إلى تركيا، ومن هناك إلى اليونان، عبر بحر إيجه، على متن قارب مطاطي مكتظ باللاجئين. 
    واعتقل الأعضاء الثلاثة في "المركز الدولي للاستجابة الطارئة"، في جزيرة ليسبوس اليونانية، حيث يقيم آلاف المهاجرين في ظروف سيئة في مخيمات مكتظة.
    وأثناء الإبحار باتجاه جزيرة ليسبوس اليونانية تعطل القارب، فقفزت سارة مع أختها يسرى، وقامتا بجره في عرض البحر بواسطة حبل لساعات، وهما تسبحان فأنقذتا القارب والمهاجرين الذين على متنه من الغرق. ومن اليونان تابعت الشقيقتان مارديني رحلة لجوئهما إلى ألمانيا.
    وتتهم الشرطة اليونانية سارة مارديني بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين، متهمة بالعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين القادمين من تركيا على جزيرة ليسبوس. وقالت الشرطة في بيان إنه "تم الكشف عن نشاطات شبكة إجرامية منظمة سهلت بشكل منهجي دخول الأجانب غير القانوني" إلى البلاد.

    انظر أيضا:

    مصر تطلب دعم الاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة غير الشرعية
    إسبانيا ملتزمة بالموقف الأوروبي من الهجرة غير الشرعية
    قيادي بـ"القبائل" يطالب بإعادة تقييم قدرات منظمات الهجرة غير الشرعية في ليبيا
    رئيس البرلمان الأوروبي يدعو بروكسل إلى وقف الهجرة غير الشرعية
    من بينها ألمانيا... 3 دول أوروبية تشكل حلفا لمكافحة الهجرة غير الشرعية
    جهاز الهجرة غير الشرعية في ليبيا ينقذ 74 مهاجرا بعد تعرضهم للتعذيب والسطو
    ألمانيا والنمسا تبدآن دوريات حدودية للحد من الهجرة غير الشرعية
    3 إجراءات خلصت مصر من الهجرة غير الشرعية
    صحفي ليبي: الدعم المقدم لإيقاف الهجرة غير الشرعية لا يكفي
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا, منظمة الهجرة الدولية, الهجرة, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook