Widgets Magazine
19:42 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بنك

    عمره 7 سنوات... وينشئ بنكا يخدم آلاف العملاء (فيديو)

    © Sputnik . Igor Zarimbo
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنشأ الطفل البيروفي، خوسيه أدولفو كويسوكالا كوندوري، بنك ادخار للأطفال عندما كان عمره 7 سنوات فقط، والآن بعد أن بلغ الطفل 13 عاما، أصبح بنكه يقدم خدمات مصرفية لأكثر من 2000 عميل.

    خطرت فكرة إنشاء بنك ادخار للأطفال لخوسيه عندما كان عمره ست سنوات، بعد أن لاحظ أن العديد من زملائه كانوا ينفقون أموالهم على الحلوى والألعاب بدلا من ادخارها لشراء المزيد من الأشياء المهمة، حسبما ذكر موقع "نوتيتسي دلموندو" الإيطالي.

    وعلى الرغم من صغر سن خوسيه، إلا أنه كان يعتقد أن توفير المال وتقديم الخدمات المالية طريقتان تمكن بهما والديه وغيرهم من البالغين من حل الكثير من مشاكلهما المالية والاجتماعية، لذلك فكر في محاولة مساعدة الأطفال في هذا الصدد.

    بدأ خوسيه التفكير في كيفية زيادة ما يمتلكه الأطفال من مال دون مساعدة آبائهم، لكن عندما أخبر معلمه عن فكرة بنك الأطفال، قيل له أن صبي في السابعة من عمره ولا يمكنه التعامل مع مثل هذا المشروع، لكنه أثبت للجميع فيما بعد أنهم كانوا على خطأ.

    ويتذكر خوسيه:

    في البداية، ظن مدرسي أنني مجنون وأن طفلا لا يستطيع القيام بهذا النوع من المشاريع، لم يفهموا أننا الأطفال لسنا مستقبل البلاد، بل حاضرها. لحسن الحظ، حصلت على دعم مدير المدرسة وأحد الزملاء في صفي، اضطررت لتحمل تهكم وتنمر زملائي على العمل الذي أقوم به.

    قرر خوسيه تأسيس ما أسماه بالبنك التعاوني لطلاب بارتسيلينا، وتقوم فكرته ببساطة على الاتفاق مع إحدى شركات تدوير المخلفات لتسليمها يوميا كميات من مخلفات الأطفال والحصول في المقابل على مبلغ مالي متفق عليه. من ناحية أخرى اتفق مع زملائه على أن يأخذ منهم يوميا 5 كيلوغرامات من النفايات ما بين أوراق وبلاستيك، على أن يتم فتح حسابات لهم في بنكه الصغير وإيداع المال فيه مقابل النفايات.

    وصل الطفل إلى اتفاق مع إحدى الشركات المحلية لإعادة تدوير المخلفات، حيث وافقت على منحه سعرا أعلى من المعتاد لما سيقدمه من مخلفات، ولضمان أن الأطفال هم الوحيدون الذين سيستفيدوا من مدخراتهم، اشترط أنه لا أحد غير العملاء أنفسهم هم من يستطيعوا سحب مدخراتهم، ولا حتى والديهم.

    خلال عام واحد بين 2012 و2013، جمع بنك خوسيه 1 طن من المواد القابلة لإعادة التدوير وشاركه نحو 200 طفل في المدرسة، واجتذب النجاح الأول لمشروعه الكثير من الاهتمام، وبدأ في مرحلة تالية التعاون مع بنك حقيقي في بيرو، لجعل هذا النوع من الخدمات المصرفية في متناول المزيد من الأطفال.

    يجتذب ولديه اليوم أكثر من 2000 عميل تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 عامًا، ويقدم بنكه اليوم للأطفال مجموعة متنوعة من الخدمات المالية، بما في ذلك القروض، والاستثمارات الرأسمالية، والتأمين بالغ الصغر، ويعتقد خوسيه أن غرس ثقافة الادخار منذ الطفولة هو أحد أساليب تشجيع التغيير الحقيقي في بلاده وفي العالم.     

    انظر أيضا:

    بنك بريطاني يسحب استثماراته من شركة سلاح إسرائيلية
    الجيش السوري يبدأ تدمير "بنك أهداف" لمسلحي ريف إدلب
    يؤرشف الميزات الأخلاقية والنفسية... بنك إيراني الأول من نوعه في المنطقة
    بنك عراقي يكشف حقيقة تلف 7 مليارات دينار
    شاهد ماذا فعلت القوات الخاصة الصينية لتحرير رهينة داخل بنك (فيديو)
    وكالة: السعودية تنفي تعليق مشروع للطاقة الشمسية مع "سوفت بنك"
    بنك التنمية الأفريقي يحول 500 مليون دولار لمصر
    اندلاع حريق ضخم في بنك الكويت الوطني (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    نفايات, بنك, طفل, بيرو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik