12:19 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن تحالف وكالات السفر السياحية الروسي، أن السياح الروس لم يلغوا رحلاتهم إلى فنزويلا، رغم الأزمة السياسية في البلاد.

    وأشارت مديرة تحالف الوكالات، ناتاليا أوسيبوفا، أن الجولات السياحية إلى فنزويلا ما زالت معروضة في السوق الروسية.

    وقالت، لا يسافر الروس في مجموعات إلى فنزويلا عادة وإنما يقومون برحلات فردية، ولم يتم إلغاء أي من هذه الرحلات، التي تم شراؤها بعد.

    وتشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا إثر إعلان الرئيس خوان غوايدو، نفسه "رئيسا مؤقتا" للبلاد، وعقب ذلك أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

    وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

    فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

    انظر أيضا:

    خبير: فنزويلا قد تشعل صراعا دوليا جديدا
    بعد الأحداث في فنزويلا أسعار النفط إلى ارتفاع
    بومبيو: الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها لضمان سلامة دبلوماسييها في فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    السوق, رحلات, السياحة, انقلاب, وكالة سبوتنيك, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, دونالد ترامب, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook