18:05 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    جرادة

    الجراد يعود كأكلة شعبية إلى المائدة في الكويت (صور)

    © flickr.com/ scarknee
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تعتبر الكويت والدول الخليجية أكل الحشرات وبشكل خاص الجراد واحدا من المأكولات التقليدية التي كانت ذات شعبية كبيرة قديما. وشهد سوق الجراد، الذي يقع في سوق الجمعة وهي سوق تقليدية بمحافظة الفروانية بالكويت، زيادة بالنشاط في الآونة الأخيرة، حيث كان المتسوقون يشترون أكياسا كثيرة من الجراد لأكلها.

    ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" عن أبو علي الحريجي، وهو بائع محلي في السوق، أن الجراد هو مصدر البروتين البديل وله فوائد غذائية عديدة، مضيفا أن أسعار أكياس الجراد تتراوح ما بين 5 و10 دينارات كويتية (الدينار الواحد يساوي 3.3 دولار أمريكي) حيث يبدأ موسم الجراد من فبراير حتى نهاية أبريل/نيسان.

    وصرح عبد الله الخنيني، البالغ من العمر 47 عاما، الذي كان أكل الجراد منذ صغره، إن أسراب الجراد ليست دائماً أنباء سيئة في الكويت حيث يعتبره الكثيرون مصدراً للغذاء.

    وتحدثت بيبي جعفراوي، 51 سنة، عن طريقة طهو الجراد، وقالت إن لديها ذكريات كثيرة حول هذا المأكول إنه يمكن طهيه بطرق عدة ، لكن غالبا ما يقدم الجراد مقلي أو مدخن أو مجفف وأحيانا يتم طحنه ويضاف إلى حليب البقر أو الماعز، متابعا "أن الجراد كان يُطبخ بقدور كبيرة يوضع فيها الماء ويضاف له الملح ثم توضع على النار وعندما يغلي الماء تفرغ فيها أكياس الجراد الحي، ويؤكل بعضه ويتم تجفيف بعضه الآخر ويحفظ ليؤكل كغذاء متوافر طول السنة".

    وقالت مريم الهندي: "كانت عائلتي وأصدقائي يفخرون بي من جهة ويشعرون بالاشمئزاز من جهة أخرى بسبب أكلي للحشرات، مضيفة: "كنت أشعر بالفضول بشأن تاريخ الزنبور ولماذا بدأ الكويتيون بتناوله كطعام، فسألت جدتي عن هذا الموضوع، وقالت إن الزنبور كان يأتي بأسراب في مواسم معينة له في الصحراء، حينها يستخدم الرجال مهاراتهم للقبض عليهم أحياء وبيعهم. اعتقد انها كانت تجربة ممتعة للغاية، "وسوف أعيد تلك التجربة لكن ليس دائما".

    انظر أيضا:

    جراد البحر يهدد التوازن البيئي في المياه العذبة بألمانيا
    جراد متوحش يستنسخ نفسه يبدأ بغزو دول العالم
    منظمة "فاو" تحذر من هجوم "جراد" مُدمر محتمل على مصر
    قناة عبرية: حماس تتبرأ من إطلاق صاروخ "جراد" على إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الجراد, طعام, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik