19:59 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شاهد مئات السياح وسط حالة من الصدمة ممثلين يرتدون أزياء الجنود الرومان قديما ويدقون مسامير طولها أربعة بوصات في يدي وقدمي فلبيني على صليب خشبي للمرة الثالثة والثلاثين في يوم الجمعة العظيمة في محاكاة لصلب المسيح.

    تبدي الكنيسة الكاثوليكية في الفلبين تحفظها تجاه هذا التقليد. ففي كل عام يزور السائحون إقليم بامبانجا شمالي العاصمة مانيلا لمشاهدة هذا العرض بالإضافة إلى حفاة يجلدون أنفسهم كنوع من التوبة، بحسب "رويترز".

    ومن بين المشاركين في طقس الصلب روبن إيناجي (58 عاما) الذي يشارك للمرة الثالثة والثلاثين. ويعتقد هؤلاء أن توبتهم تمحو خطاياهم وتشفي من الأمراض وتمنح البركة.

    وإيناجي كان من ضمن أربعة جرى صلبهم في القرية ومنهم امرأة تشارك للمرة السابعة عشرة.

    وصلب خمسة فلبينيون آخرون في قريتين أخريين في بامبانجا.

    انظر أيضا:

    بالصور... ملكة بريطانيا تحضر قداس عيد القيامة في قلعة وندسور
    البابا فرنسيس يعمد "المهاجر البطل" في عيد القيامة
    أمنية ميركل قبل ليلة عيد القيامة
    الحزن يخيم على المصريين قبل عيد القيامة
    الكلمات الدلالية:
    عيد القيامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook