Widgets Magazine
12:53 26 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الطائفة المغربية في مصر

    الجالية المغربية في مصر تتحدث لـ"سبوتنيك": نحن بلد واحد

    © Sputnik . haisam hasan
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 30

    في أحد "كافيهات" منطقة هضبة الهرم" تجمعت مجموعة من الأسر المغربية المصرية، فيما يعرف بأبناء رابطة الجالية المغربية في مصر، لمشاهدة ومؤازرة فريق المغرب في إحدى مبارياته ببطولة كأس أمم إفريقيا المقامة بمصر.

    علمي مصر والمغرب الذين تقاسمهم الحاضرين كانا مقدمة مفسرة للعلاقات الأسرية التي تجمع هؤلاء المشجعين، فمعظمهم أزواج مصريين وزوجات مغاربة يعيشون بمصر منذ سنوات.. وسردوا القصة لسبوتنيك عبر السطور التالية..

    بدأت علاقتي بالمغرب من خلال كرة القدم، فقد كنت أتابع لاعبي جيل الثمانينيات بالمنتخب المغربي، وكان فريق يضم كل من "الزاكي" و"خيري" وتميمو" و"كريمو" و"دربالة"، حيث خاض هذا الجيل بطولة كأس العالم لعام 1968.

    الجالية المغربية في مصر
    © Sputnik . haisam hasan
    الجالية المغربية في مصر

    ربع قرن

    وبعدها تعرفت بزوجتي المغربية، واستمر زواجنا لأكثر من ربع قرن.

    هكذا بدأ جمال عرابي،  المستشار الثقافي لرابطة الجالية المغربية الاجتماعية بمصر، حديثه لـ"سبوتنيك"، ليضيف قائلًا: "بالنسبة لي تأتي المغرب بعد مصر مباشرة".

    أما زوجته "نجاح نجاة" فبدأت حديثها قائلة: نعم أنا مغربية الجنسية والأصل، ولكني أعيش بمصر منذ ا يزيد عن 30 عامًا، وأتمتع بالجنسية المصرية أيضًا، وهي بلد أراها جميلة منذ أتيت إليها وحتى اليوم.

    إشهار

    "نجاح" تعمل كأمين صندوق رابطة الجالية المغربية بمصر، والتي يقول عنها زوجها " جمال عرابي" أنها تأسست بعد أحداث يناير 2011، حيث واجه أبناء المغرب المقيمين بمصر بعض المشكلات فيما يخص بعض الإجراءات والمعاملات الورقية، ومن هنا بجأت فكرة تأسيس وإشهار جمعية أهلية اجتماعية لأبناء المغرب المقيمين بمصر.

    الجالية الغربية في مصر
    © Sputnik . haisam hasan
    الجالية الغربية في مصر

    دور الرابطة

    ويضيف "عرابي" قائلاً: الرابطة تأسست  في 2014 بشكل رسمي، ودور الرابطة لا يتوقف عند تجميع أبناء المغرب في مباريات كرة القدم فقط، بل تشارك الرابطة بجميع الفعاليات التي تخص المغرب في مصر.

    زكية سحماوي، رئيس الرابطة، بدأت حديها باللهجة المصرية قائلة: "مصر شعب جميل واحنا حلوين مع بعض ومافيش أي فرق بينا في التعامل".

    تزوجت "زكية" من مصري بعد ارتباط تقليدي، وأنجبت منه طفلين، ولاتزال تعيش بمصر منذ أكثر من 5 سنوات.

    "فان آي دي"

    واجه أبناء رابطة الجالية بعض الصعوبات فيما يخص حضور مباريات منتخبهم في بطولة كأس الأمم الإفريقية بالاستاد، حيث تقول "نور أحمد" ، مغربية تعمل كطاهي ومتزوجة من مصري، مشكلة الاستاد لا تكمن في توافر التذاكر على الإطلاق، إنما واجهنا صعوبة في عملية استخراج بطاقة المشجع وربطها بالتذاكر قبيل مباريات دور المجموعات.

    أما "إيمان الوردي"، مغربية مقيمة بمصر ومتزوجة من مصري، فقالت:" نخطط لحضور المباريات المقبلة، بعض أن تمكننا من حجز بطاقات المشجع وربطها بالتذاكر".

    تنسيق

    وعلق "جمال عرابي" على أزمة التذاكر وبطاقات المشجع قائًلا: وزارة الشباب دائمًا ماتتعاون معنا وتبدي ترحابًا كبيرًا بأية مقترحات لنا أو أية فعاليات ننتوي تنظيمها، وكذلك دار الأوبرا المصرية"، ولكن فيما يخص بطولة كأس الأمم كنت أتمنى أن يكون هناك تنسيق بين وزارة الشباب والجالية وسفارة المغرب بمصر، من أجل تذليل تلك العقبات، خاصة وأن هذا التنسيق سيخدم ماي يقارب 60 ألف مغربي ومغربية مقيمين بمصر.

    سوق سوداء

     "عمرو حمدي"، وكيل اللجنة الثقافية للرابطة، أبدى سعادته الكبيرة من دقة وتكامل تنظيم كأس الأمم بالقاهرة، وعلق قائلًا: "أفضل ما في الأمر هو عدم وجود سوق سوداء للتذاكر، فقد كنا نعاني لحضور مباريات المغرب أو الأندية المغربية في مصر بسبب السوق السوداء، أما الآن فنقوم بالتسجيل على موقع تذكرتي ونحضر مباريات دور الـ16 لمنتخب المغرب.

    الطائفة المغربية في مصر
    © Sputnik . haisam hasan
    الطائفة المغربية في مصر

    حادث فردي

    في المباراة الأولى لمنتخب المغرب بمنافسات كأس الأمم الإفريقية تعرضت فتاة مغربية لحادث تحرش من أحد المشجعين.

    "حادث فردي" هكذا علق "جمال عرابي" على الحادث، مضيفًا: الأمن المصري ألقى القبض على المتهم بالتحرش، وقد تناقشنا في الأمر بالجالية، ونعتذر عن ما تعرضت له الفتاة التونسية، ولا نجد أي مبرر للتحرش أيا كان.

    وهو الأمر الذي تراه "إيمان الوردي" هو تصرف طائش من شباب، لا يمكن على الإطلاق أن يجعلنا نحكم على كل المصرين بل على العكس، وهو أمر لا يجعلنا نتجنب حضور المباريات بالاستاد.

    مواجهة مرتقبة

    "كنا قاسمين الكافيه، المغربيين بيشجعوا هنا، والمصريين بيشجعوا هنا"، باللهجة المصرية علقت "نجاح نجاة" على المواجهة التي جمعت منتخبي مصر والمغرب منذ عامين بنفس البطولة، حيث شاهدا المباراة سوياً مع عدد من أبناء الجالية المقيمين بمصر.

    الجالية المغربية في مصر
    © Sputnik . haisam hasan
    الجالية المغربية في مصر

    ضربت زوجي

    وتضيف نجاح: مصر فازت في 2017 على المغرب، وبالطبع كان زوجي يشجع مصر، هنا بعض التعصب بالطبع، وأذكر أني "ضربته بحقيبتي"، بعد أن أبدى فرحته بالانتصار على المغرب، ولكن في النهاية شعرت وكأني أنا أيضًا حققت الفوز لأننا بلد واحد فأولادهم منا وأولادنا منهم.

    وأضافت "نجاح": إذا تكررت المباراة في بطولة هذا العام، وفي أفضل السيناريوهات إذا واجهت المغرب مصر بنهائي البطولة، سأشجع المغرب بالتأكيد، ولكن من داخلي سأشجع مصر، وسأفرح إذا فاز أيهما بالبطولة، وأنا على يقين أن المصريين سيفرحون للمغاربة أيضًا إذا فازوا بها.

    "هاشجع مصر طبعا"، ضاحكًا، علق جمال عرابي "هاشجع مصر طبعا، وفاكر من سنتين يوم جون اللاعب كهربا إني "كهربت الدنيا".

     روح رياضية

     "أنا هاشجع البلد ديالي، وعندنا روح رياضة، وفي النهاية عندنا روح رياضية، والفرحة هاتكون عربية وفي بيت واحد" كان هذا رأي "إيمان الوردي".

    أما أحمد عزمي، مصري متزوج من مغربية، فقال: في 2017 حينما واجها المغرب بنهائيات كأس الأمم الإفريقية لم أكن متزوجا".

    وأضاف مازحًا: "دلوقتي لو قابلنا المغرب اتفقت مع زوجتي ل واحد يقعد في أوضة لوحده"، فيما علقت زوجته: "زوجي مصري، فبالتأكيد لن أتشاجر معه، ومن يلعب أفضل سيفوز".

    انظر أيضا:

    رسالة من ملك المغرب إلى السيسي
    بالفيديو... هدف وملخص مباراة المغرب وجنوب أفريقيا في الأمم الأفريقية
    أمم أفريقيا 2019... المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة
    سيناريوهات دور الـ 16 ... مصر قد تواجه "كابوس" تونس أو المغرب أو كوت ديفوار
    وزيرة الأسرة والتضامن في المغرب تكشف مكتسبات المرأة وآليات مكافحة العنف ضدها في المملكة
    بالفيديو... أهداف مباراة المغرب وكوت ديفوار (1-0) في أمم أفريقيا
    المغرب تهزم كوت ديفوار وتتأهل رسميا لدور الـ 16 في أمم أفريقيا (فيديو)
    قبل مواجهة كوت ديفوار... نجم منتخب المغرب يوجه رسالة قاسية لجماهير ووسائل إعلام بلاده
    الكلمات الدلالية:
    الجالية المغربية, مصر, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik