14:14 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    تعاني قرية ميسيتس أودجينسك البولندية، من نقص في أعداد الذكور، الأمر الذي دفع بالقيّمين عليها إلى منح مكافأة لأول أسرة محلية تنجب مولوداً من الذكور، حيث لم يولد في تلك القرية سوى الإناث منذ عشر سنوات.

    موسكو - سبوتنيك. وبحسب راديو "زت" : أن "آخر مولود ذكر في أودجنسك، سيحتفل قريباً بعيد ميلاده العاشر، لكنه لا يعيش في أرض الوطن. ويبلغ عمر أصغر سكان البلدة من الذكور 12 عاماً".

    هذه القرية، الواقعة جنوبي بولندا، غالبية سكانها من النساء، حيث عليهن العمل في الأماكن التي يشغلها الرجال تقليديا، ولا سيما رجال الإطفاء وسائقي الجرارات.

     وتتمتع مهنة رجال الإطفاء بجاذبية خاصة عند الفتيات المحليات. على سبيل المثال يوجد في فرقة الإطفاء المحلية، ثمانية شبان مقابل 24 فتاة.

    ووعدت سلطات البلدية (مقاطعة) سيسيك، التي تقع فيها القرية، بمكافأة للمولود الذكر الأول. ولم تكشف السلطات المحلية بعد عن ما سيتم منحه لعائلة أول طفل من الذكور حديث الولادة، لكنها قالت إنه سيكون غير مالي.

    ومع ذلك، يستبعد العلماء حتى الآن وجود مرض خطير مرتبط بعدم ولادة الأطفال الذكور في أودجينسك.

    من 270 نسمة الذين يشكلون الغالبية العظمى للسكان هم من كبار السن. في المتوسط، يولد 1-2 طفل في السنة هنا.

    انظر أيضا:

    اسم عربي يتصدر حديثا أسماء مواليد العاصمة لندن
    معدل المواليد انخفض أكثر... كوريا الجنوبية تواجه أزمة
    دولة عربية تحتل مرتبة متقدمة عالميا بنسبة المواليد
    الكلمات الدلالية:
    كبار السن, الذكور, بولندا, أطفال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook