00:22 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    لم تكن تتوقع نور، أن تحظى فكرتها من أجل نقل الثقافة المغربية إلى الشارع المصري عن طريق الطعام والأكلات، بكل تلك الشعبية.

    ويرصد تقرير "سبوتنيك" فكرة، الشيف المغربية، نور أحمد، 34 عاما، من أجل نقل الثقافة المغربية التقليدية إلى الشارع المصري.

    وأشارت الطاهية المغربية إلى أن الفكرة، بدأت تتخمر في رأسها عندما تزوجت من مصري، وسعت إلى نقل ثقافة الطعام المغربية التقليدية إلى جيرانها والمحيطين بها.

    ووجدت لديهم استحسانا كبيرا للوجبات والأكلات المغربية التقليدية، مثل بسطيلة ورفيسة والكسكسي، فقررت توسعة الفكرة.

    واستخدمت الشيف المغربية، مواقع التواصل من أجل الترويج لفكرتها، التي وجدت أرضا خصبة للانتشار، خاصة لما رأوه من أسعارها المتواضعة بالنسبة لجودة المنتج، حتى أنها وجدت أنه يأتي لها طلبات عمل من المحافظات الأخرى.

    واستهدفت أحمد، في المقام الأول، المغاربة المقيمين في مصر، ولكن المشروع تفرع فيما بعد ليصل إلى حتى المصريين ومن الجنسيات العربية الأخرى.

    انظر أيضا:

    شارع المعز يستضيف احتفالات "الثقافة المصرية" برمضان
    أشهر طاه تركي يثير استياء زبائنه
    طاهية أردنية تحضر وجبة الإفطار لأسرة سورية في مخيم الزعتري
    تعيين طاه في مطبخ المستشارية الألمانية بسبب زيادة الضيوف
    جولة مصورة ترصد تاريخا عمره 400 عام... "سبوتنيك" في شارع "الخيامية" المصري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المغرب, أخبار مصر, مصر, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik