15:25 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    2208
    تابعنا عبر

    هزت جريمة بشعة مدينة ليمبورغ الألمانية يوم أمس السبت، راحت ضحيتها سيدة تونسية تبلغ من العمر 31 عاما وأم لطفلين، والجاني هو زوجها.

    استيقظ سكان المدينة الألمانية على خبر جريمة وقعت في مدينتهم، قام فيها الجاني والمعروف باسم عماد عمدوني، من أصل تونسي بقتل زوجته بطريقة وحشية.

    وبحسب مانشره موقع "تونس 24" فإن الزوجة التي قدمت الى ألمانيا للدراسة منذ 6 سنوات، قد هربت مع ولديها من زوجها الذي كان يتعاطى المخدرات ويقوم بالإعتداء عليها بشكل مستمر.

    وقام الجاني بصدم الزوجة لأكثر من مرة بسيارته، ليترجل بعدها من السيارة وبيده آلة حادة لينهال على زوجته ضربا حتى قتلها محطما رأسها.

    وقام عدد من الشهود العيان بإلتقاط صور ومقاطع مصورة للحادث، الأمر الذي دعى الشرطة المحلية لأخذ هذه المواد التصويرية واستخدامها في المحاكمة في الوقت الذي طلبت منه عدم نشرها على مواقع التواصل لما تحمله من مشاهده عنيفة.

    انظر أيضا:

    عراك بين سوريين وأفغان بـ"السلاح الأبيض" والشرطة الألمانية تجلي المصابين
    الشرطة الألمانية تدفع بـألف ضابط لإغلاق موقع إلكتروني
    الكلمات الدلالية:
    مهاجرون, لاجئ, مجرم, ألمانيا, جريمة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook