11:07 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت الأميرة حصة بنت سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الابنة الوحيدة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، العديد من الجوانب الشخصية للملك. 

    وفي حوار صحفي نشرته مجلة "اليمامة" السعودية يوم الخميس، أكدت الأميرة حصة، أن والدها يحترم عمله ويتفانى فيه بدرجة كبيرة. 

    "شخص منظم جدا"

    وقالت الأميرة السعودية: "والدي شخص منظم جدا، كان يخرج إلى عمله في إمارة الرياض الساعة السابعة إلا ربع، حتى لو كان متعبا أو متوعكا، فهو لا يتأخر عن عمله". 

    وأضافت:"كان يحرص على أن نتناول طعام الإفطار معه قبل ذهابنا للمدارس، ثم نلتقي به مرة أخرى وقت الغداء بحدود الساعة الثانية والنصف ظهرا، وبعد ذلك ينام قليلا ثم يذهب للقاء من جاء إلى مجلسه حيث يمتلئ بالرجال، وبعد انصرافهم يكون هناك جلسة عائلية بسيطة، قبل أن يذهب للنوم يصلي ويقرأ شيئا من القرآن".

    وأشارت الأميرة السعودية إن ما نراه الآن من دعم للمرأة، لمسته من خلال تعامل والدها المبكر معها، قائلة: "فقد أعطاني الثقة وسمح لي أن أسافر وأدرس، ومنذ كانت صغيرة وهي تسمع والدها يقول إن المرأة البدوية والحضرية تقلط الرجال وتركب الخيل والجمل". 

    وتابعت: "كان (والدي) يستغرب من تأخر قرار قيادة المرأة للسيارة، لكن أخيرا تحققت واحدة من أمنياته، وإن شاء الله يكون القادم أجمل وأفضل". 

    هكذا تعامل خلال مرض زوجته.. 

    وقالت الأميرة "في الحقيقة كان الوالد لي في فترة من الفترات أبا وأما في نفس الوقت وهذا شيء لا يعرفه الكثير من الناس". 

    وأضافت: "والدتي كانت مريضة منذُ أن كان عمري 7 سنوات وكانت تسافر بين فترة وأخرى للعلاج ويبقي والدي إلى جانبي يهتم بكافة شؤوني ويتابع دراستي وكان يرفض أن أستعين في دراستي بمدرسين خصوصيين رغم انني أحيانا اضطر لذلك بسبب مرض الوالدة واحتياجها لجلسات علاجية طويلة في غسيل الكلى لمدة سنتين". 

    وتابعت: "بعد معاناة مع المرض تمكنت من زراعة الكلى ثم عاودها المرض وأنا في التاسعة عشر من عمري ورغم كل تلك المعاناة كان والدي يرفض فكرة أن أدرس (منازل) ويصر على تواجدي في المدرسة والجامعة وكان يوليني جل اهتمامه رغم مشاغله ومسؤولياته المتعددة"، مضيفة:

    "كان يتحمل مسؤولية تربيتي مسؤولية كاملة في غياب والدتي لذلك لم أشعر بالغيرة حقيقة من الرياض لأنه كان يمنحني حبه واهتمامه وكان يأخذني معه في سن صغيرة إلى مكتبه وأرافقه في بعض اجتماعاته الرسمية مما أعطاني دعما معنويا وثقة كبيرة بالنفس".

    ولفتت إلى أن مرض والدتها كان في وقت مبكر من حياتها، ما جعلها تعيش حالة توازن وتبني شخصيتها والاعتماد على نفسها، مضيف: "كما أنه جعلني اشعر كم هي الدنيا صغيرة لا تساوي شيئاً فلماذا يغتر الإنسان بنفسه أو يصاب بالكبر والغرور". 

    والأمير حصة هي الابنة الوحدية للملك من زوجته الأمير سلطنة بنت تركي السديري، وظهر اسم الأميرة حصة خلال هذا العام على خلفية قضية التواطؤ في أعمال عنف، إذ أصدرت محكمة فرنسية، في سبتمبر/أيلول الماضي حكما بسجن الأميرة، 10 أشهر مع وقف التنفيذ، بعد إدانتها في القضية التواطؤ. 

    لكن الأميرة حصة نفت ارتكابها أية مخالفة، كما صدر أمر اعتقال دولي بحقها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017. كما نفى الحارس الشخصي ارتكاب أية مخالفة.

    انظر أيضا:

    الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بشأن النيابة العامة
    الملك سلمان يأمر بإعفاء أمين منطقة الرياض من منصبه
    إيران: زعماء ثلاث دول ردوا على رسالة روحاني إلى الملك سلمان
    الديوان الملكي السعودي يعلن عن مغادرة محمد بن سلمان للبلاد
    ابنة الملك سلمان تكشف لأول مرة عن طموحها في منصب قيادي بالمملكة
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, الملك سلمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook