16:42 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف استشاري طب الأطفال المصري الدكتور محمد حمدي، عن خطأ شائع بين الأمهات أثناء الرضاعة يضر بصحة الرضيع.

    ونقلت بوابة "أخبار اليوم" عن حمدي، قوله إن قيام الأم بتبديل الثدي الذي يتم إرضاع الطفل منه قد يضر بصحة الطفل، حيث تشتكي كثير من الأمهات من  أن لبنها خفيف وطفلها وزنه لا يزيد.

    وتابع: "لا بد على كل أم أن تعرف هذه المعلومة الهامة، وهي أن الحليب الخفيف الذي يميل لونه للأزرق ويشبه الماء، وذلك في بداية الرضاعة تقريبا في أول خمس دقائق ووظيفته يمد الطفل بالسوائل التي يحتاجها جسمه".

    وأضاف أن "الحليب الثقيل والقريب من الأصفر أو لون الزبد ويكون في آخر جلسة الرضاعة تقريبا، ويبدأ في النزول بعد مرور خمس دقائق من بداية الرضاعة ووظيفته أن يمد الطفل بالمغذيات والبروتينات الضرورية لجسمه، وبعد انتهائه تصل إشارة إلى الدماغ أن يزيد إفراز الحليب والعكس بالعكس، بمعنى أنه إذا رضع الطفل فقط القسم الأول من الحليب وانتقل إلى الثدي الأخر، سيصل الدماغ إشارة تدريجياً بتقليل كمية الحليب المفرز".

    ونصح الطبيب المصري بأن يظل الطفل يرضع من جهة واحدة من الثدي إلى أن يصبح فارغا، وألاّ تستعجل الأم في تبديل الثدي حتى لا ترضع طفلها سوائل فقط، كما أن الطفل يمل أو يبكي في وسط الرضعة، وهذا نظرا لأن الحليب الخفيف كان ينزل بسهولة وعند بدء نزول الحليب الثقيل يحتاج إلى مجهود وهذا ما يجعله يبكي أحيانا.

    انظر أيضا:

    مضيفة تنقذ رحلة جوية بـ "الرضاعة"
    كشف خطر جديد يهدد الممتنعات عن الرضاعة الطبيعية
    في أول ظهور لها بعد الولادة... نصيحة من نانسي عجرم للأمهات بشأن الرضاعة (صورة)
    دراسة: الرضاعة الطبيعية مرتبطة بانخفاض الكوليسترول... وهذا ما يوصي به الأطباء
    الولايات المتحدة تسمح بالرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة
    الكلمات الدلالية:
    الرضاعة, حليب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik