23:40 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تفيد العديد من تطبيقات الهواتف الذكية في تنظيم الحمل لدى النساء، حيث تسجل المرأة بياناتها ومواعيد فترة الطمث وذلك من أجل اختيار الأوقات الأنسب لفترة التبويض وبالتالي حدوث حمل.

    ذكر موقع "دويتش فيله" أن توجها متزايدا لدى النساء بات يستخدم هذه التطبيقات من أجل الاستغناء عن حبوب منع الحمل وهو ما أثار بعض التحذيرات.

    وأجرت شركة التأمين الألمانية TKK استطلاع رأي قال إن أعدادا متزايدة من النساء ولا سيما النساء الشابات لا يرغبن بتناول أقراص منع الحمل أو حتى تجربتها، وهو ما يجعلهن يلجأن لأساليب أخرى قد لا تسبب أعراضا جانبية لهن.

    ونشرت مجلة "نيوز وييك" الأمريكية عن طريقة التطبيقات الذكية في تنظيم الحمل والتي أطلقت عليها "الوعي بالإخصاب"، بمعنى معرفة الأيام التي تكون فيها نسبة الحمل أكبر، وهو أمر قد يكون ليس جديدا، إذ يقمن الكثير من النساء بحساب ذلك دون تطبيقات.

    لكن هذه التقنية الجديدة تتيح أيضا أمرا إضافيا، حيث تعمل هذه التقنية على حساب حرارة الجسم مع حساب موعد الدورة، ما يتيح إمكانية إظهار ملاحظات حول التغييرات خلال دورات الطمث. بهذه الطريقة، يمكن للمرأة التنبؤ بخصوبتها وتجنب ممارسة الجنس في أيام معينة.

    وتشير المجلة إلى أن اللواتي يستخدمن التطبيق لمنع الحمل، يتوجب عليهن تجنب ممارسة الجنس أو يجب على الشريك استخدام الواقي الذكري وذلك عندما ينبههم التطبيق إلى مواعيد الإخصاب لدى المرأة، وهي عادة ما تستمر أربعة أو خمسة أيام في الشهر.

    انظر أيضا:

    لأول مرة...زوجان مثليان ينجبان طفلا بـ"حمل مشترك"
    حبوب منع الحمل تؤثر على حجم الدماغ
    تعرف على الحيوانات التي تستطيع إيقاف الحمل مؤقتا
    الكلمات الدلالية:
    حبوب منع الحمل, الحمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook