19:06 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة حديثة أن الجينات قد تكون هي المسؤولة عن حب الإنسان للطعام، وليس الطعم. 

    ذكرت صحيفة "نيوز روم" أنه على الرغم من معرفة الإنسان بفوائد الفواكه والخضروات الصحية، فإن البعض يحاول تجنبها ضمن قائمة طعامه اليومية، في وقت يشير بعض الناس بكل صراحة عدم استساغتهم لطعم الفواكه والخضورات أو لبعض أنواعها على الأقل.

     وحول عدم استساغة بعض هذه الخضروات والفواكه، خرجت دراسة عن جمعية القلب الأمريكية في فيلادلفيا، أكدت أن هناك جينا معينا حول التذوق، أو خاص بالتذوق، وراء عدم استساغة هذه الأطعمة الصحية، حيث يرث جميع البشر جين التذوق TAS2R38" في وقت يوجد نوعين مختلفين من هذا الجين وأطلق الباحثون على النوع الأول AVI وأطلقوا على النوع الثاني اسم PAV.

    وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يمتلكون الجين المتغير منه الذي يطلق عليه اسم "AVI"، ليست لديهم حساسية من المذاق المر لبعض المواد الكيميائية، أما من يملكون النوع الثاني من الجينات"PAV"  فهم من يجدون الأطعمة مرة بدرجة كبيرة، حيث يؤثر هذا الجين على خلايا التذوق باللسان.

    ونوهت الصحيفة الأمريكية التي نشرت أجزاء من الدراسة أن هذا الجين يؤدي إلى الشعور بطعم المرارة لدى أصناف معينة من الطعام، وهو ما قد  يفسر لماذا يجد البعض صعوبة في تناول قدر كاف من الخضراوات، أو سبب نفور البعض من أطعمة أخرى بعينها وخاصة الفواكه والخضروات التي تم اجراء التجارب عليهما.

    وأوردت الدراسة أنه يمكن التغلب على الأطعمة المرة من خلال استخدام محسنات للطعام أو بعض التوابل، مؤكدة أهمية تناول الخضروات والفواكه، لأنها تحتوي على العديد من المغذيات الأساسية التي لا يمكن للجسم إنتاجها وحده.

    انظر أيضا:

    نقيب الفلاحين: مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من الخضروات والفواكه
    فواكه وخضروات تقي من السرطان
    "خليها تعفن"... حملة لمقاطعة الفواكه والخضروات في مصر
    من بينها الفواكه والخضروات... 5 أطعمة لا يجب وضعها في مجمد الثلاجة
    الكلمات الدلالية:
    توابل, أمريكا, خضروات وفواكه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook