07:20 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أقدم شاب مصري، اليوم الخميس، على الانتحار شنقا في منزله، بسبب لعبة "الحوت الأزرق".

    يبلغ الشاب من العمر 35 عاما، وأنهى حياته داخل منزله في نجع (قرية صغيرة) سباق التابع لمركز أبوتشت في محافظة قنا، في صعيد مصر، وفقا لموقع "بوابة الأهرام".

    وكشفت تحريات رجال الأمن أن الشاب كان يدمن لعبة الحوت الأزرق على الإنترنت، وأنها السبب وراء انتحاره.

    وتم نقل جثة الشاب إلى المستشفى، وتحرير محضر بالواقعة، وإبلاغ النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

    يشار إلى أن لعبة "الحوت الأزرق" كانت انتشرت بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي وحصدت أرواح العشرات من المراهقين والأطفال حول العالم وصولا إلى الدول العربية، حيث تم تسجيل عدة حالات وفاة، منها ثلاث حالات انتحار في الكويت وخمسة حالات في الجزائر وثلاثة في مصر، وذلك في العام الماضي.

    وتتكون اللعبة من 50 تحديا يرسل إلى المستخدمين يوميا، منها مشاهدة أفلام الرعب وجرح اليد لرسم الحوت الأزرق وفي التحدي النهائي يطلب من اللاعب الانتحار.

    انظر أيضا:

    الجيش الجزائري يعلن القبض على إرهابي قبل تنفيذ عملية انتحارية تستهدف المظاهرات
    4 خلال عام ونصف العام… ضجة في إسرائيل بعد تكرار حالات انتحار الأطباء
    العراق... تفجير انتحاري في صلاح الدين يصيب ضابطا وثلاثة مقاتلين
    الجيش السوري يفجر سيارة مفخخة مع انتحاري ويتصدى لهجوم "القوقاز" شرق إدلب
    الكلمات الدلالية:
    لعبة الحوت الأزرق, أخبار, مصر, انتحار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook