14:38 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضح مصدر مسؤول في شركة غوغل، مالكة منصة "يوتيوب"، حقيقة أنباء تم تداولها مؤخرا حول تقدم نقابة المهن الموسيقية المصرية بطلب لحذف أغاني المهرجانات من المنصة.

    وفي تصريحات لصحيفة "الوطن" المصرية، نفى المصدر تلقي المنصة أية خطابات من نقابة المهن الموسيقية المصرية، لحذف جميع أغاني المهرجانات، تنفيذا للقرار الذي أصدره نقيب الموسيقيين بشأن منع مطربي المهرجانات من الغناء في الحفلات.

    وكان الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، قد أصدر قرارا بمنع التعامل مع مطربي المهرجانات نهائيا. يأتي ذلك بعد ساعات من الجدل الذي أُثير بعد حفل حسن شاكوش وعمر كمال باستاد القاهرة، وغناء أغنية "بنت الجيران" بنسختها القديمة وما تحتويه من كوبليه "أشرب خمور وحشيش".

    وبحسب موقع "بوابة أخبار اليوم"، جاء في البيان أنه: "علي جميع المنشأت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربي المهرجانات، ومن يخالف ذلك القرار ستقوم النقابة بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده وضد المنشأة التي سمحت لهم بالغناء".

    وكانت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر، قد أصدرت بيانًا حاسمًا في الساعات الأولى من صباح اليوم، بشأن أغاني المهرجانات، قالت فيه إنه في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات، و"هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثير منه، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بمستمعي الغريزة وأصبح مؤدي المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي، وقد أغرت حالة التردي هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف، فإنه بات من الضروري إعادة النظر في كافة تصاريح الغناء".

    انظر أيضا:

    دراسة تكشف مفاجأة بشأن علاقة "يوتيوب" والتطرف
    قناة "آر تي" تسجل رقما قياسيا بعدد المشاهدات على "يوتيوب"
    "يوتيوب" تعزز الخطوط الإرشادية لمكافحة المحتوى المحرف أو المتلاعب به
    5 مليارات دولار أرباح غوغل من الإعلانات التي تزعجك على يوتيوب
    "يوتيوب" تدخل بقوة للسيطرة على سوق "البث مدفوع الأجر"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook